مدير عام "نيكي بيتش ريزورت" : التنوع والابتكار دعائم النمو السياحي المستدام في دبي

الأحد 13 أغسطس 2017
ألكسندر شنايدر، مدير عام فندق "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" : نجحنا باستقطاب شرحة جديدة من العملاء وتحقيق أداء فاق التوقعات
دبي - مينا هيرالد:

أكد ألكسندر شنايدر، مدير عام منتجع "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" على الثقة بالآفاق الإيجابية لموازنة العرض والطلب في  القطاع الفندقي بدبي، حيث شهدت البنية التحتية السياحية في الإمارة تطورات كبيرة خلال السنوات الماضية وباتت تتميز بالابتكار والتنوع وتفوقت بذلك على العديد من الوجهات السياحية في العالم من حيث تنوع المعروض من الخدمات الفندقية والسياحية للزوار، ولفت إلى أن هذه الميزات تشكل دعائم مثالية لتحقيق نمو مستدام على المدى الطويل في القطاع الفندقي.

مزيج فريد

وفي حوار خاص مع موقع "مينا هيرالد" لفت شنايدر إلى أن دبي تتمتع بمزيج فريد من مقومات سياحة الترفيه وتلك الخاصة بقطاع الأعمال مما يسمح للقطاع الفندقي بالاستفادة من عدة أسواق وقطاعات موردة للسياح بفئات مختلفة ومتنوعة، كما يتيح الموقع الجغرافي للإمارة الاستفادة من حركة السياحة الواردة من أسواق اقليمية تشهد نمواً سريعاً في حجم السياح الواردين منها، وبالتالي فإن دبي تمزج بين الموقع الجغرافي المثالي والعروض الأفضل للسياحة.

وأوضح أن دبي تشهد تدفقاً متواصلاً في العلامات التجارية الجديدة التي من شأنها تعزيز مستوى قطاع الضيافة والمطاعم بشكل عام ويأتي في مقدمتها منتجع "نيكي بيتش ريزورت آند سبا"، مما يعزز من عالمية القطاع خاصة في ظل موجة الاندماجات بين شركات الفنادق الدولية والتي ستؤثر على تنوع المعروض من التجارب الفندقية في مختلف الوجهات السياحية.

وفي ظل هذه المعطيات، يؤكد شنايدر على أهمية الجهود التي تبذلها دبي في تطوير علامات تجارية عصرية أصغر حجماً من نظيراتها الدولية   لمواجهة الرتابة والتكرار في النماذج والتجارب الفندقية التي بدأت بالظهور في سلاسل الفنادق العالمية.

تطوير وتحديث

يرى شنايدر أن كل سوق تتعرض لدورات وتقلبات متباينة، مشيراً إلى أن القطاع الفندقي في دبي كان مدللاً نوعاً ما في السابق، لكنه يشهد حالياً مرحلة جديدة من الضغوط الناجمة عن النضوج والتطور والتي ستؤثر على المنتجات الفندقية التي عفا عليها الزمن ولم تعد قادرة على مواكبة متطلبات السياح من مختلف الأسواق العالمية، ولفت إلى أهمية هذه العوامل للحفاظ على حيوية أي وجهة سياحية واستمرار جاذبيتها وأضاف :"من الضروري أن تقوم العلامات الفندقية غير المتجددة بتطوير عملياتها وتحديث ما تقدمه للنزلاء من أجل الحفاظ على تنافسيتها فيما ستزدهر في المقابل العروض الفندقية العصرية والمبتكرة في إحداث تغيير جذري في نماذج العمل، وينطبق ذلك على الفنادق والمطاعم الفاخرة وحتى قطاع التجزئة.

أداء فوق التوقعات

نجح منتجع "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" في تعزيز مكانته في القطاع الفندقي بدبي وتطوير حصته السوقية بحسب شنايدر الذ يشير إلى أن أداء المنتجع فاق التوقعات مع استمرار في الزخم، حيث افتتاح وجذب شريحة جديدة من السوق مما ساهم في رفع الطلب وترسيخ مكانة المنتجع خارج دائرة المنافسة الفندقية التقليدية، إذ يبلغ متوسط الإشغال أكثر من 80 % مع آراء إيجابية جداً من قبل النزلاء مما يعزز الطرح القائل بأن العلامات الفندقية الصغيرة التي تتمتع بمقاربة عصرية وجديدة للخدمات والمرافق ستحدث أثراً كبيراً في السوق خلال السنوات المقبلة.

وجهة مفضلة

وحول فئات العملاء التي يستقطبها المنتجع أوضح شنايدر أن "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" نجح في تطوير قاعدة متوازنة من العملاء وهو ما يكتسب أهمية كبيرة حالياً في ظل التغيرات التي تشهدها الأسواق العالمية المصدرة للسياح، مشيراً إلى أن المنتجع بات وجهة مفضلة لدى المواطنين والمقيمين في الإمارات.

وأضاف  أن افتتاح "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" جاء بهدف تغيير النموذج النمطي لمفهوم المنتجعات الفندقية في الإمارات، ومع أنه يضم 132 غرف وفيلا وجناحاً إلا أنه يعتبر من ضمن أصغر المنتجعات حجماً في الدولة، لكنه يتمتع بموقع فريد على جميرا بيرل مما يعطيه ميزة تنافسية بفضل الواجهة الشاطئية المفتوحة التي يتمتع بها مع قربه من وسط مدينة دبي بمسافة لا تستغرق أكثر من 15 دقيقاً.

ويمزج المنتجع بين مفهوم الشاطئ الهادئ والرومانسي مع النوادي الشاطئية الشهيرة مما يعطي خيارات ترفيه متنوعة للنزلاء بالإضافة إلى اعتماد التصميم البسيط بلمسات حداثية للغرف والفنادق.

عروض متنوعة

وخلال العام الجاري أطلق "نيكي بيتش ريزورت آند سبا" حزمة من العروض المتنوعة، من ضمنها عرض لأيام الاثنين يتضمن 6 مشروبات مجانية في مقاهي الشاطئ وبركة السباحة بالإضافة إلى أطعمة خفيفة في صالة "سول لاونج" بالإضافة إلى حفلات حية بين الساعة الرابعة ظهراً والتاسع مساءً مع 50 % خصومات على خدمات النادي الصحي ويتم تقديم جميع هذه الميزات لقاء 150 درهم للشخص الواحد فقط، كما يمكن مواصلة الاستمتاع بمرافق المنتجع من خلال حجز غرفة بخصم يصل إلى 50 % مع بطاقات كوبون للأطعمة والمشروبات بقيمة 200 درهم.

كما يضم مطعم "كي ويست" تشكيلة متنوعة من الأطباق الكاريبية وتلك الخاصة بولاية فلوريدا بنكهات لاتينية، بالإضافة إلى فعاليات سانت تروبيه برانش" في نيكي كافيه والتي تقدم خصومات على المشروبات بين الساعة الرابعة والسابعة مساءً، بالإضافة إلى عروض خاصة على النادي الصحي الـ"سبا".

 

إقرأ أيضا