كريستال لاغونز تكشف النقاب عن البحيرات الكريستالية المصممة لاستقبال الجمهور العام في المنطقة

الثلاثاء 12 سبتمبر 2017
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة كريستال لاغونز العالمية المختصة بتطوير البحيرات الكرستالية والرائدة على مستوى العالم، عن خططها للتوسع في أسواق جديدة على الصعيد الإقليمي والعالمي من خلال المزيد من البحيرات الكرستالية المصممة لاستقبال الجمهور العام.

وسيكون نموذج العمل الجديد مرتكزاً على بيع التذاكر للجمهور على أساس الدفع لكل استخدام، بحيث تتلقى شركة كريستال لاغونز نسبة مئوية "يتم الإتفاق عليها" من اجمالي مبيعات التذاكر.

وقد أشارت الأبحاث في الولايات المتحدة الى أن الحصة السوقية للشركة قد تتزايد بشكل مضاعف في الولايات المتحدة بفضل وجود أكثر من 50 ألف مكان للترفيه والتسلية كالحدائق العامة، وملاعب الغولف والمراكز التجارية وحدائق الحيوانات وغيرها.

وبهذا السياق قال كارلوس سالاس، المدير الإقليمي لشركة "كريستال لاغونز" في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: "إن نموذج الأعمال للبحيرات المفتوحة للعامّة واضح جداً، فنحن سنعمل على نظام الشراكة بنسبة مئوية من دخل التذاكر. وعلى الرغم من أن المناقشات في مراحلها الأولى لكننا على يقين بأن هناك فرص كثيرة لهذا النوع من المشاريع، فالكثير من المتنزهات والحدائق المائية والأكواريوم وحدائق السفاري وحدائق الحيوانات يمكن أن تُنمّي أعمالها وتستفيد من وجود البحيرات الكريستالية التي نطورها".

وأضاف قائلاً: "تساهم البحيرات الكريستالية بزيادة عدد روّاد المكان وبالتالي زيادة عدد التذاكر بفضل تحديث وسائل الترفيه المتاحة وإمكانية زيادة الأرباح حينها. وقد أجرينا مناقشات مع العديد من شركات التطوير في أبو ظبي وعُمان والبحرين، ونأمل أن يتم توقيع عقد أول بحيرة من هذا النوع في المنطقة قريباً".

وتتميز هذه البحيرات الكريستالية بأنها صديقة للبيئة فهي تستخدم المواد الكيماوية بنسبة أقل بمئة مرة من أنظمة تنقية مياه الشرب التقليدية وتستهلك 2% فقط من الطاقة التي تستخدمها التقنيات التقليدية لتنقية المياه. وتوفر هذه البحيرات عائداً كبيراً على الاستثمار، بفضل تكاليف البناء والصيانة المنخفضة بأعلى مستويات الاستدامة. كما أنها تستخدم أي نوع من المياه بما في ذلك المياه المالحة والمياه الجوفية، مما يعني عدم الحاجة الى استهلاك مياه عذبة.

وعلى الصعيد العالمي، رسخت شركة " كريستال لاغونز" خلال السنوات الماضية سمعتها من خلال تطوير مشاريع المسطحات المائية في أي مكان في العالم، لتوفر أسلوب الحياة الشاطئية المثالية للزوار وأصحاب المنازل داخل المشاريع السكنية والترفيهية. ويوجد لدى الشركة أكثر من 600 مشروع في مراحل مختلفة في جميع أنحاء العالم. وفي منطقة الشرق الأوسط تعزز الشركة مكانتها في المنطقة بتطوير مشاريع مسطحات مائية تبلغ قيمتها 25 مليار دولار امريكي.

وفي مصر تقوم شركة "كريستال لاغونز" بتطوير أول بحيرة على قمة جبل في منطقة السخنة في مصر. كما تقوم الشركة بتطوير أول بحيرة لها في الأردن في منطقة الرامة "البحر الميت" التي تبعد عن العاصمة عمان مسافة 30 دقيقة فقط. ومن المقرر أن تعلن عن أول بحيرة لها في المملكة العربية السعودية الشهر المقبل.

وفي دبي تعمل كريستال لاغونز على اتمام المرحلة الثانية في ميدان شوبا في المشروع المشترك بين مجموعة ميدان ومجموعة شوبا للتطوير العقاري وبمجرد الانتهاء ستكون هذه البحيرة أكبر بحيرة من صنع الإنسان في العالم بحجم 36 هكتار، والتي تشكل جزءاً لا يتجزأ من مدينة محمد بن راشد آل مكتوم التي توفر أعلى مستويات نمط الحياة.

وأضاف كارلوس سالاس بالقول: "تُعتبر منطقة الشرق الأوسط بيئة خصبة للنمو بالنسبة لنا، وقد كانت وما زالت واحدة من أكثر مناطق عملنا نجاحاً وربحاً بالمقارنة مع الأسواق الاخرى في جميع أنحاء العالم. ونتطلع إلى الاستفادة من هذا الأمر بإطلاق نموذج البحيرات المتاحة للجميع وبنفس الوقت سنعمل على مواصلة عملنا مع المطورّين وقطاع السياحة لتوفير بيئة شاطئية مثالية في أي مكان في العالم من خلال بحيراتنا ذات تكاليف البناء والصيانة المنخفضة".

إقرأ أيضا