"فيرست آند فورموست" تستعد لإطلاق منصة ديناميكية خلال سوق السفر العربي للربط المباشر بين منظمي الرحلات السياحية والفنادق في الشرق الأوسط

الثلاثاء 23 أبريل 2019
مايكل سكولي، المدير الإداري في مجموعة فيرست آند فورموست
دبي - مينا هيرالد:

تستعد مجموعة فيرست آند فورموست التي تتخذ من دبي مقراً لها، إلى إطلاق نظام حجز فندقي جديد بين الشركات خلال معرض سوق السفر العربي 2019 بعد أن وقعت مؤخراً اتفاقية شراكة مع شركة "سينتريوم سيستمز" البريطانية المتخصصة في توفير الحلول البرمجية للحجوزات الفندقية والسفر.

وبهذه المناسبة، قال مايكل سكولي، المدير الإداري في مجموعة فيرست آند فورموست: "سنستفيد من الحلول البرمجية التي توفرها سينتريوم بالاعتماد على السحابة في جميع أنحاء الشرق الأوسط والمحيط الهندي وجنوب شرق آسيا وأفريقيا. ومن خلال منصة "إكس إم إل" يمكننا توفير اتصال مباشر بين الفنادق والمنتجعات ومنظمي الرحلات السياحية المتعاقدين معهم، والذي يمثل الكثير منهم عدداً من العلامات التجارية العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، يمكننا أن نقدم الكثير من الحلول الفعالة المتعلقة بضبط الوقت الفعلي المتاح، ومرونة مراقبة معدلات الأسعار، إلى جانب إجراء الحجز الفوري وتأكيده".

وأضاف سكولي: "تتجزأ صناعة السفر إلى أقسام عديدة، وتضم عدداً كبيراً من تجار التجزئة والشركات المنظمة للرحلات السياحية، ويتمتع كل واحدٍ منهم بمواصفات خاصة ويعمل وفق سياسة ونهج معين، لذا فإن الحلول الآمنة والمريحة التي توفرها "سينتريوم" هي بمثابة مفتاح النجاح لهم".

يتميز نظام سينتريوم الجديد بسهولة العمل به وقدرته على خفض التكلفة وفعاليته الكبيرة في توفير الوقت ودمج مختلف القنوات معاً، عبر العمل من خلال منصة أو بوابة واحدة للتجار الذين يتعاملون مع عدد من الفنادق. تتطلب هذه البوابة الحد الأدنى للتثبيت كما يمكن أيضاً توصيلها بأي محرك حجز موجود أو نظام توزيع عالمي متوفر.

وأكمل سكولي: "تصل منصة التوزيع لدى "سينتريوم" إلى أكثر من 100 شركة منظمة للرحلات السياحية، و6,000 وكيل سفر، وأكثر من 100 وسيط يرتبط مباشرةً مع منظمي الرحلات السياحية الرئيسيين ومنهم على سبيل المثال، الخطوط الجوية البريطانية للعطلات وفيرجن للعطلات ودناتا للسفريات".

ومع زيادة فرص الاتصال المباشر بين الفنادق ومنظمي الرحلات السياحية، يمكن للفنادق أن توفر لمنظمي الرحلات خيارات مفتوحة بما يتيح لهم الوصول إلى الخدمات التي يقدمها الفندق من خلال نظام إدارة المنشآت الفندقية وإجراء حجوزات مباشرة من مخصصاتهم أو البحث عن آخر غرفة متاحة. وفي الوقت ذاته، يمكن للفنادق إجراء تعديلات فورية على الأسعار وطرحها مباشرةً في السوق العالمية.

وتضمن هذه الحلول الأرباح لكلاً من الفنادق ومنظمي الرحلات السياحية، مع خيارات متنوعة تشمل إمكانية إجراء حجز مباشر وتأكيده، بما يضمن لكل طرف الحفاظ على علاقته الخاصة مع العميل.

وفي الإطار ذاته، ستستهدف "فيرست آند فورموست" في البداية الفنادق والمجموعات الفندقية الصغيرة وشركات إدارة الوجهات السياحية والهيئات السياحية الحكومية والجمعيات الفندقية.

مع العلم أن نظام سينتريوم يعمل بنجاح منذ 12 عاماً، وينشط بصورة أساسية بين منطقة البحر الكاريبي والمملكة المتحدة ويولد مبيعات سنوية تقدر بأكثر من 100 مليون دولار أمريكي.

كما ساعد نظام سينتريوم المنشآت الصغيرة على تحقيق عائدات ملحوظة، وسجلت العديد من الفنادق زيادة في المبيعات على مستوى المنتجعات تراوحت ما بين 15% إلى 25%.

واختتم سكولي قائلاً: "تبنى أكبر منظمي الرحلات السياحية نظام سينتريوم كي تتم الحجوزات مباشرةً معهم وليس عن طريق طرف ثالث. تتجه الفنادق والمنتجعات إلى البيع بشكلٍ مباشر وتؤكد حضورها كمصدر رئيسي للرحلات السياحية ووكلاء السفر. إن نحو 92% من خدمات الفنادق العالمية متصلة الآن، حيث يريد مشغلو الفنادق حلاً مبسطًا لتوزيع خدماتهم. وفي المحصلة، كلما انخفض اعتماد ملّاك الفنادق ومنظمي الرحلات السياحية على طرف ثالث للتوزيع، كلما زادت فرصهم بتحقيق هوامش أكبر من الأرباح".

إقرأ أيضا