شراكة بين "هوليداي-مي" و"هيئة السياحة الماليزية" لتقديم تجارب سياحية فريدة للمسافرين من الشرق الأوسط

الأربعاء 08 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت اليوم بوابة العطلات "هوليداي-مي" عن عقد شراكة مع هيئة السياحة الماليزية، تهدف إلى الترويج للبلاد بوصفها إحدى أفضل وجهات العطلات للمسافرين من دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي. وبرزت "هوليداي-مي" ضمن أكبر مقدمي حلول السفر والعطلات عبر الإنترنت وأسرعهم نمواً في الشرق الأوسط، وتعاونت مع هيئة السياحة الماليزية في معرض سوق السفر العربي 2019، في إطار جهودها لتنشيط الحركة السياحية القادمة من دولة الإمارات إلى ماليزيا.

ومن المنتظر أن تشهد الشراكة إطلاق مبادرات تسهّل على السياح استكشاف ماليزيا وزيارتها من خلال حلول شاملة للعطلات متاحة عبر واجهة سهلة الاستخدام تتيح للمستخدمين الاختيار من بين مجموعة واسعة من الفنادق والرحلات المحلية والأنشطة ذات الشعبية الواسعة. كما ستشهد الشراكة أيضاً ترويج "هوليداي-مي" لماليزيا باعتبارها تجربة سفر فريدة لا وجهة سياحية فحسب.

وقد عبّر شيراز فاروقي رئيس قسم الشراكات في "هوليداي-مي" عن تفاؤله بهذه الشراكة مع هيئة السياحة الماليزية، لما ستزيده من اهتمام العملاء بهذه الوجهة السياحية من خلال تقديم عروض لا مثيل لها وجولات مميزة وخدمة التخطيط للعطلات بالكامل، مؤكداً على سعي "هوليداي-مي" الدائم إلى استكشاف وجهات جديدة مناسبة للسياح، ولا سيما المسافرين من الشرق الأوسط، لإيمانها بأن السفر إلى أماكن جديدة تجربة فريدة لا تقتصر على الصورة النمطية للسياحة.

وأضاف: "وهذا من شأنه أن يعزز مكانة ماليزيا ضمن خيارات السفر المفضلة للمسافرين من الشرق الأوسط، ممن يحرصون عند سفرهم على التعرف على المكان حق المعرفة والتركيز على خوض التجارب الفريدة".

ومن جهته أشاد شهرين مختار مدير هيئة السياحة الماليزية بماليزيا كبلد رائع للزيارة والاستكشاف"، لافتاً إلى كونه "بوتقة تنصهر فيها الثقافات وتلتقي فيها أوجه التنوع الطبيعي، ما يجعلها وجهة مثالية للسفر والمغامرات"، وأضاف: "تدعو هذه الوجهة الآسيوية عشاق السفر إلى زيارتها، متباهيةّ بمجموعة واسعة من الأنشطة التي تتراوح بين التسوق، والجولات على الشواطئ الذهبية والجزر الخلابة، وزيارة البيئات الطبيعية والغابات، والاستمتاع بتناول أشهى المأكولات الماليزية، وهذا كله ضمن أجواء استوائية باعثة على الاسترخاء".

وتابع القول: "ستتيح شراكتنا مع "هوليداي-مي" للمسافرين من منطقة الشرق الأوسط فرصة فريدة لاستكشاف ماليزيا، بما فيها من التعرف على أوجه الثقافة المتعددة وأساليب الحياة المحلية وخوض العديد من المغامرات والتجارب المميزة ".

وكانت ماليزيا حصلت في العام الماضي على لقب "أفضل وجهة سفر للمسلمين للعام 2018"، متصدرة قائمة "أكثر الوجهات استقطاباً للسياح والمسافرين المسلمين" وفقاً لمؤشر السفر الإسلامي العالمي 2018 الصادر عن "ماستر كارد" و"كريسنت ريتنغ". كما أُدرجت ماليزيا على قائمة أفضل خمس دول للرعاية الصحية وأفضل الأماكن للتقاعد في العالم للعام 2018، من الموقع internationalliving.com. واستضافت ماليزيا 9,386 سائحاً إماراتياً في 2018، بزيادة قدرها 9.7 بالمئة في عدد السياح الوافدين مقارنة بالعام 2017، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد في 2019.

ومن المنتظر أن تتيح "هوليداي-مي" في أعقاب الشراكة المبرمة مع هيئة السياحة الماليزية حلول سفر فورية للعملاء من جميع أنحاء المنطقة، تكون مصمّمة لتناسب احتياجاتهم الشخصية على اختلاف قدراتهم المادية وأساليبهم وأذواقهم وتفضيلاتهم.

إقرأ أيضا

Search form