هيئة الشارقة الصحية تعزز مسيرة التحول الرقمي

الإثنين 15 أكتوبر 2018
عبدالله المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية ومدينة الشارقة للرعاية الصحية
الشارقة - مينا هيرالد:

شرعت هيئة الشارقة الصحية مسيرتها في التحول الرقمي بهدف دمج جميع أقسامها ضمن إطار عمل رقمي متسق، وذلك تماشياً مع استراتيجية الحكومة الذكية التي تنتهجها دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن أجل المساهمة في تحقيق "رؤية الإمارات 2021" عبر تقديم أحدث التقنيات التي من شأنها تعزيز إطار تكنولوجيا المعلومات لديها.

وضمن إطار هذه الاستراتيجية الرقمية، ستطلق هيئة الشارقة الصحية تطبيقها الخاص بالتأمين الصحي خلال "أسبوع جيتكس للتقنية 2018". وتضم واجهة التطبيق الجديد العديد من المزايا سهلة الاستخدام التي تساعد المستخدمين على تحديد مواقع المستشفيات، أو العيادات، أو الصيدليات، أو مراكز التشخيص القريبة منهم أو في أي موقع يحددونه. وسيستفيد من هذه التقنية آلاف المستخدمين في إمارة الشارقة. وسيتم دمج التطبيق ضمن البرنامج الالكتروني الخاص بالتأمين الصحي والذي يرتبط بالنظام الاتحادي للهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، مما يتيح لبعض المستفيدين من استخدام بطاقة الهوية بدلاً من بطاقة التأمين الصحي .

وفي عام 2012، تم تكليف هيئة الشارقة الصحية بتوجيه من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي؛ عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بمهمة إعادة هيكلة سياسات التأمين الصحي لمختلف الدوائر الحكومية في الشارقة.

وفي معرض تعليقه على الموضوع، قال سعادة عبدالله المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية ومدينة الشارقة للرعاية الصحية: "تتمثل رؤية هيئة الشارقة الصحية في قيادة قطاع الرعاية الصحية، وتقديم نموذج يحتذي به أصحاب المصلحة في هذا القطاع. ونسعى حالياً إلى رقمنة جميع أقسام الهيئة، واتباع نهج شامل حيث يتم إنجاز جميع المهام والأعمال بشكل آني. وتلعب الهيئة دوراً فعالاً في ربط موظفي الحكومة بشركة التأمين، وذلك لضمان حصولهم على أفضل تغطية تأمينية تلبي احتياجاتهم الطبية".

ويوفر التطبيق الجديد مزايا متنوعة مثل أرقام الطوارئ، ومكتب المساعدة، وروابط لصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ونصائح صحية، وإشعارات، وغيرها. وتعكس هذه المبادرة مساعي الهيئة الحثيثة لتزويد فريق عملها بالمعرفة الوافية حول أفضل الممارسات والمعايير المتبعة في قطاع التأمين الصحي، والذي من شأنه الارتقاء بمعايير التميز التي تعتمدها الهيئة في الخدمات التي توفرها.

من جانبها، قالت السيدة أمل القطري، مدير إدارة التأمين الصحي في هيئة الشارقة الصحية: "مع إطلاق هذا التطبيق المتطور، نكون قد تقدمنا خطوة جديدة في مسيرتنا نحو التحول الرقمي وقدمنا فائدة كبيرة لموظفينا. وسيقوم التطبيق بتخزين جميع معلومات الموظفين وذويهم المشمولين بالتأمين، وبالتالي سيكون بمقدور المستخدمين استردادها بكل سهولة عند الحاجة".

ويتم تزويد جميع موظفي حكومة الشارقة وذويهم بالتأمين الصحي منذ عام 2012. ويستخدم هذا التطبيق واجهة برمجية/ خدمات اتصال ويب تحافظ على سرية البيانات وأمانها، فضلاً عن استخدام أفضل المخدمات التي تضمن وصول أجهزة الهاتف المحمول إلى البيانات بسرعة. علاوةً على ذلك، سيتيح التطبيق للموظفين الدخول إلى جميع مراكز الرعاية الصحية التي يشملها التأمين دون استخدام بطاقة التأمين، وما عليهم سوى إظهار البطاقة الإلكترونية من خلال هواتفهم المحمولة.

وتنفذ هيئة الشارقة الصحية العديد من مشاريع الرعاية الصحية ضمن إطار استراتيجيتها المدروسة والهادفة إلى إنشاء قطاع رعاية صحية متميز ومدعوم بأحدث الخبرات العالمية في مختلف مجالات الرعاية الصحية، وذلك بما يتماشى مع الدعم اللامحدود الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة. وقد حققت الهيئة العديد من الإنجازات المهمة في هذا الاتجاه، بما فيها مدينة الشارقة للرعاية الصحية التي لا تزال قيد الإنشاء، كما أنها تمضي قدماً نحو تحقيق رؤية سموه.

إقرأ أيضا