"مجمع دبي للعلوم" يجمع الخبراء خلال معرض الصحة العربي 2019 لاستعراض سبل تسهيل مزاولة الأعمال

السبت 02 فبراير 2019
دبي - مينا هيرالد:

استضاف مجمع دبي للعلوم فعالية لتعزيز شبكات العلاقات والمعارف التقى خلالها شركاء الأعمال في المجمع والعاملون في القطاعات الصحية مع خبراء ومحللين من مختلف القطاعات العلمية. وكان الهدف من هذه الفعالية التي أقيمت خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي 2019 الذي يعد أكبر معرض ومؤتمر طبي في الشرق الأوسط، تحفيز نمو الأعمال من خلال تبادل الرؤى والمعلومات وأفضل الممارسات.

وتماشياً مع استراتيجية دبي الصناعية 2030، تعتبر الفعالية بداية لعام جديد يعِد بالكثير من البرامج والحملات التي سينظمها مجمع دبي للعلوم. وكان مجمع دبي للعلوم خلال عام 2018 قد أحرز تقدماً كبيراً نحو تحقيق أهدافه الرامية إلى تعزيز نمو القطاع العلمي المحلي عبر تسهيل مزاولة الأعمال. وقد رحّب المجمع أيضاً بـ47 شريك أعمال جديد، وتم افتتاح عدد من المنشآت لشركات مرموقة في القطاع مثل شركة "بي إيه إس إف" الألمانية لكيماويات البناء التي تعد أكبر شركة منتجة للمواد الكيميائية في العالم، وشركة "بيوكاد" الروسية الرائدة في قطاع التكنولوجيا الحيوية، وشركة "إنوي هيلث" الأمريكية المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية والتي تتخذ من وادي السيليكون الشهير مقراً لها. كما شهد مجمع دبي للعلوم مؤخراً تدشين منشأة "فارماكس للأدوية"، الشركة الحائزة على شهادة "ممارسات التصنيع الجيدة" والتي تقوم بتصنيع الأدوية وتوزيعها، حيث أصبحت "فارماكس للأدوية" أول شركة تصنيع للأدوية تنضم إلى مجمع دبي للعلوم.

وتسهم المنظومة الداعمة للأعمال لدى مجمع دبي للعلوم، والتي تركز على تعزيز الابتكار وتحسين كفاءة السوق، في دعم أهداف الإمارات نحو تحسين تصنيفها في تقرير "ممارسة أنشطة الأعمال" الصادر عن البنك الدولي، حيث تحتل الإمارات في هذا التقرير حالياً المرتبة 11 بين 190 دولة. ويصنف التقرير الدول وفقاً لمدى مساهمة بيئتها التنظيمية في دعم نمو الأعمال.

وتعليقاً على أهمية الفعالية وجهود مجمع دبي للعلوم المستمرة لتمكين نمو الأعمال، قال مروان عبد العزيز جناحي، مدير عام مجمع دبي للعلوم ورئيس فريق عمل قطاع الصناعات الدوائية والمعدات الطبية ضمن استراتيجية دبي الصناعية 2030: "نفخر بدورنا الحيوي الذي يدعم جهود إمارة دبي لأن تصبح نموذجاً عالمياً للتنوع الاقتصادي، إذ يعد القطاع العلمي وقطاع الرعاية الصحية من أهم القطاعات الاستراتيجية لنمو دبي المستقبلي. لا شك بأن سهولة مزاولة الأعمال تأتي على رأس أولوياتنا، ونسعى دوماً إلى توفير نموذج مثالي لتأسيس الأعمال، وتوفير البنية التحتية الذكية للشركات ضمن مجمعنا الداعم للابتكار. ويواصل مجمع دبي للعلوم اليوم استكشاف الفرص الجديدة للمساهمة في تطوير القطاع العلمي في المنطقة".

وأضاف أن "دبي تقدم نموذجاً ريادياً في قطاعات العلوم والرعاية الصحية من خلال تعزيز الإنتاج المحلي وعمليات التصنيع وتنمية المواهب. وتماشياً مع استراتيجية دبي الصناعية 2030، سنواصل في مجمع دبي للعلوم دعم نمو الأعمال المحلية من خلال تثقيف شركات الأدوية والرعاية الصحية المحلية عبر تبادل أفضل الممارسات والرؤى في مختلف مجالات العلوم. وفي هذا الإطار، يشكل تنظيم مثل هذه المنتديات منصة مهمة لنا للالتقاء والتفاعل مع المجتمع العلمي ككل".

وفي حين يتم استيراد نحو 90 في المائة من الأدوية في دولة الإمارات، يهدف المنهج الشامل الذي يطبقه مجمع دبي للعلوم لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال إلى دعم نمو الشركات المحلية واستقطاب المؤسسات الكبرى من الخارج والتي تتطلع إلى استثمار فرص الأعمال المتاحة في جميع أنحاء المنطقة. ومن خلال تطوير السوق المحلية، يسهم المجمع في خلق بيئة تمكّن الإمارة من تقليل اعتمادها على الواردات.

يذكر أن مجمع دبي للعلوم يرتبط بنمو قطاعي الرعاية الصحية والعلوم في الإمارة. وبفضل الاستراتيجيات الحكومية الداعمة، ومنها رؤية 2021 وخطة دبي 2021، أصبح قطاع الرعاية الصحية المحلي واحداً من أكثر القطاعات فعاليةً في الاقتصاد، حيث سيتم بحلول ذلك التاريخ ضخ استثمارات تصل إلى 2.5 مليار دولار في قطاع الصناعات الدوائية.

وبناءً على التزام مجمع دبي للعلوم بتعزيز مكانة الإمارة كمركز رائد للعلوم، شهد الحدث حضور عدد من رواد السوق والشركات الصغيرة والمتوسطة من قطاعات العلوم والرعاية الصحية. وقد أتيحت للحاضرين فرصة التواصل مع كبار الخبراء والمتخصصين والحصول على أفكار واستشارات قيمة لتطوير الأعمال والعلاقات العامة ودعم الحضور على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى جانب الاطلاع على نتائج أبحاث السوق.

إقرأ أيضا

Search form