استقالة رئيس مجلس إدارة شركة جلفار ونائبه

الخميس 18 أبريل 2019
الشيخ فيصل بن صقر القاسمي
رأس الخيمة - مينا هيرالد:

أعلنت جلفار، إحدى أكبر شركات الأدوية في الشرق الأوسط وإفريقيا، استقالة رئيس مجلس إدارتها ونائب الرئيس.

شغل صاحب السمو الشيخ فيصل بن صقر القاسمي منصب رئيس مجلس إدارة جلفار على مدار الـ13 عاماً الماضية، بينما كان الشيخ عبد الله بن فيصل القاسمي نائباً لرئيس الشركة لمدة سنتين.

كان صاحب السمو الشيخ فيصل مسؤولاً عن التطوير الاستراتيجي وتوجيه جلفار ولعب دوراً حيوياً في تعزيز المصالح التجارية للشركة على الصعيدين الإقليمي والدولي.

تحت قيادته، أطلقت الشركة العديد من المنتجات الناجحة في المجالات العلاجية الرئيسية كما دخلت أسواقاً جديدة وأصبحت المصنّع الأوّل للأدوية في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2018. عام 2012، بدأت جلفار إنتاج البدائل الحيوية وأصبحت واحدة من أكبر شركات إنتاج الأنسولين في العالم بفضل قسم التكنولوجيا الحيوية الذي يتميّز بأحدث التجهيزات والتكنولوجيا.

شهد العقد الماضي أيضاً إطلاق قسم المستهلكين في شركة جلفار، وجلفار لايف، وفتح منشآت تصنيع في كلّ من إثيوبيا وبنغلاديش ومؤخراً في المملكة العربية السعودية.

وعلّق جيروم كارل، المدير العام لجلفار، قائلاً: "إنّنا وبشديد الأسف، نعلن عن استقالة صاحب السمو الشيخ فيصل والشيخ عبدالله.

"تحت قيادته الحكيمة، نجحت جلفار بتحقيق نموّ ملموس. وأصبحت الشركة رائدة في عدد من الأسواق الرئيسة.

"أود أن أعرب عن خالص امتناني لكل من صاحب السمو الشيخ فيصل والشيخ عبد الله، وأشكرهما على كل إسهاماتهما وأتمنى لهما الخير في مساعيهما المستقبلية. وغنيٌ بالقول أنّ الجميع سيفتقدونهما في الشركة."

تم الإعلان عن الاستقالتين قبل انعقاد اجتماع الجمعية العامة السنوية للشركة، والتي تم استدعاؤها لانتخاب خمسة أعضاء جدد لمجلس الإدارة.

إقرأ أيضا

Search form