أستر "دي إم" للرعاية الصحية تطلق برنامج عالمي للمتطوعين احتفاءً بمرور 30 عاما على تأسيس المجموعة

الخميس 15 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: أعلنت أستر "دي إم" للرعاية الصحية عن إطلاق برنامج "أستر للمتطوعين" كجزء من مبادرة "أستر @ 30"، والتي تحتفي بمرور 30 عاماً على تأسيس المجموعة. وتهدف المبادرة إلى تمكين الأفراد والمجتمعات من خلال سلسلة من برامج المسؤولية الاجتماعية على الصعيدين المحلي والعالمي.

ويأتي إطلاق المبادرة تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أن شعار عام 2017 بأنه "عام الخير"، كما تنسجم مع التزام المجموعة بتقديم العطاء للمجتمعات التي تنشط بها، وتركز على أهمية التطوع في دعم المجتمعات.

ويهدف برنامج "أستر للمتطوعين" إلى بناء حلقة وصل تربط الراغبين في التطوع وفرص التطوع في البلدان التسع التي تنشط فيها المجموعة من خلال منصة إلكترونية www.astervolunteers.com. ويسعى البرنامج المتعدد الجوانب إلى التصدي للتحديات الرئيسية والمساعدة في إحداث فارق في مجتمعات منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والهند.

وحضر حفل الإعلان عن البرنامج الذي أقيم في دبي، كل من معالي الدكتور أمين حسين الأميري، الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، ومعالي الدكتور حسين عبد الرحمن الرند، الوكيل المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية، وسعادة الدكتور سالم الدرمكي، مستشار معالي وزير الصحة ووقاية المجتمع، ممثلين معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما حضر الحفل سعادة فيبول، قنصل عام الهند في دبي والإمارات الشمالية، وسعادة الدكتور سائد الردايده، القنصل العام للملكة الهاشمية الأردنية في دبي والإمارات الشمالية، وسعادة عمر عبد العزيز نور، القنصل العام لجمهورية الصومال الفيدرالية، بالإضافة إلى طيب عبدالرحمن الريس، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، وعبدالوهاب صوفان، مدير برنامج سلمى للإغاثة. كما حضر الحفل كبار المسؤولين من الهيئات الحكومية ومسؤولين من المنظمات غير الحكومية، وفريق إدارة أستر وشركاء الأعمال وموظفين، يترأسهم الدكتور أزاد موبين، رئيس مجلس الإدارة والمؤسس والعضو المنتدب لمجموعة أستر "دي إم" للرعاية الصحية.

وفي هذا الصدد، قال الدكتور آزاد موبين: "نجدد من خلال مبادرة "أستر @ 30" التزامنا بدعم والإسهام بنمو المجتمعات التي نخدمها، ويأتي برنامج "أستر للمتطوعين" في إطار جهودنا الرامية لتمكين الأفراد الذين يرغبون في إحداث فرق إيجابي في المجتمع وتقديم يد العون إلى الأشخاص أقل حظاً. وخلال شهر رمضان المبارك، ندعو الجميع للانضمام إلينا في رحلتنا العالمية الهادفة إلى توفير المساعدة للأشخاص ممن هم بحاجة إليها. يمكن التسجيل من خلال الرابط www.astervolunteers.com".

كما أعلنت أستر "دي إم" للرعاية الصحية عن توقيع اتفاقية مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، لتقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين من الجفاف والمجاعة في الصومال. ووفقاً للاتفاقية، تبرعت شركة أستر "دي إم" للرعاية الصحية بـ 156،217 رزمة من الوجبات الحلال بقيمة 1.5 مليون درهم، تم جمعها من خلال تبرعات موظفي المجموعة. وسيتكفل برنامج سلمى للإغاثة الإنسانية، وهي مبادرة ينفذها مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي الذي تديره مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بدبي، بتوزيع وجبات الطعام على الصوماليين المتضررين من الجفاف في شهري يونيو ويوليو 2017.

وفي معرض حديثه على الاتفاقية، قال سعادة طيب عبدالرحمن الريس: "يهدد الجفاف والجوع والمجاعة حياة شخص واحد من بين كل ثلاثة أشخاص في الصومال بسبب النقص الحاد في المياه والغذاء. وقد تسببت الأزمة بوفاة 250 ألف شخص في السنوات الست الماضية. ويلعب توفير الغذاء دوراً هاماً في الحد من عدد الوفيات وتحقيق الأمن الغذائي، لضمان الصحة المستدامة لضحايا الكوارث الطبيعية والصراعات. وأتوجه بالشكر إلى أستر "دي إم" للرعاية الصحية على سخائها وجهودها القيمة لدعم المساعدات الإنسانية ومساعدة الناس على التغلب على الكوارث الطبيعية الشديدة. وتعكس هذه الشراكة بين القطاعين العام والخاص التزاماً مشتركاً لصالح البشرية".

وأعلنت أستر "دي إم" للرعاية الصحية عن توفيرها للمعونة الطبية للاجئين في مخيمات الزعتري والأزرق وإربد في المملكة الأردنية الهاشمية، بدعم من أطباء وممرضين ومسعفين متطوعين من مجموعة أستر، وذلك وفقاً للمبادئ التوجيهية للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة. وعلى مدار الشهرين الماضيين، وفرت المجموعة الرعاية الطبية للاجئين من خلال فريق طبي متخصص وبدعم من تقنية التطبيب عن بعد وتخطط لتوسيع جهودها في هذا المجال للوصول الى أكبر عدد من المرضى.

هذا وسيتم تنفيذ كافة الأنشطة على مدار العام بالتزامن في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا والهند. وتهدف هذه الأنشطة إلى تحفيز مشاركة المتطوعين المحليين في الأسواق التي تعمل فيها أستر بما فيها دولة الإمارات، وعُمان، والكويت، والبحرين والسعودية، وقطر، والأردن، والهند، والفيليبين. وتعتزم الشركة المضي قدماً في مبادرتها من خلال رؤية ترتكز على "تقديم العطاء" للمجتمعات التي تخدمها في كل يوم.

يشتمل برنامج أستر للمتطوعين على:
التطوع لمساعدة المجتمع: أي فرد يرغب في التطوع وتكريس وقته لمساعدة المحتاجين يمكنه التسجيل على www.astervolunteers.com، بصرف النظر عن الخبرة الطبية أو غير الطبية. فعلى سبيل المثال، يمكن للشخص التبرع بوقته لمساعدة المرضى على الوصول إلى الطبيب في الموعد المحدد.

عمليات جراحية وفحوصات مجانية: سيتم تقديم علاجات مجانية في منطقة الشرق الأوسط والهند وأفريقيا، بما في ذلك إجراء 5000 عملية جراحية وصورة بالرنين المغناطيسي من خلال شبكة واسعة النطاق تعمل تحت مظلة العلامات التجارية أستر، وميدكير و"أكسيس". ويمكن للخبراء الطبيين من الخارج أيضا التطوع بخدماتهم.

توظيف أصحاب الهمم (ذوي الاحتياجات الخاصة): ستقوم أستر بتوظيف 100 شخص في مناطق جغرافية مختلفة.
المساعدات الإنسانية في الصومال - شمال أفريقيا، بالشراكة مع برنامج سلمى: سيتم تقديم أساسيات مثل الغذاء والمكملات الغذائية والأدوية والملابس من قبل فريق إدارة الكوارث واللاجئين في أستر من خلال برنامج سلمى.

إقامة مخيم طبي دائم في مخيمات الزعتري والأزرق وإربد للاجئين السوريين في الأردن
تطبيق أستر للطوارئ على الهواتف المتحركة لمساعدة الناس في حالات الطوارئ الطبية: يوفر هذا التطبيق وصولاً مباشراً إلى أرقام الطوارئ، ويوفر نصائح الإسعافات الأولية والوصول إلى المتطوعين القادرين على تقديم المساعدة. وتم إطلاق التطبيق في الهند في مايو من هذا العام ونال تقدير ومباركة من الرئيس الهندي شري براناب موخرجي.
برنامج دعم الحياة الأساسية (BLS): سيتم تزويد 300,000 شخص بتدريب مجاني بمن فيهم 200000 شخص في الهند و100000 شخص في دول مجلس التعاون الخليجي وسيكون طلاب المدارس والكليات جزءاً من برنامج التدريب.

إقرأ أيضا

Search form