وزارة تنمية المجتمع تعزّز الابتكار في تقديم الخدمات المجتمعية باستثمار التقنيات الناشئة

الإثنين 11 فبراير 2019
سعيد عبدالله المستشار التقني بوزارة تنمية المجتمع
دبي - مينا هيرالد:

قدّمت وزارة تنمية المجتمع ضمن مشاركتها في فعاليات القمة العالمية للحكومات 2019 المنعقدة في دبي، ورقة بحثية عن "الابتكار في القطاع الاجتماعي في عصر التكنولوجيا"، أحاطت بمستجدات التقنية الرقمية على مستوى العمل الحكومي.

وأكد سعيد عبدالله المستشار التقني بوزارة تنمية المجتمع أن ورقة العمل التي تم إنجازها بالتعاون مع كبرى شركات الخبرة العالمية "SAP"، تعدّ رسالة من الوزارة تهدف من خلالها إلى تعريف العالم من خلال منصة القمة العالمية للحكومات، بالمكانة التي وصلت إليها دولة الإمارات على صعيد التطور الرقمي تطبيقاً لرؤية الإمارات 2021، وتحقيقاً لأجندة التنمية المستدامة 2030 وصولاً إلى مستهدفات مئوية الإمارات 2071 في ترسيخ السعادة والرفاهية نهجاً مستداماً يخدم مجتمع الإمارات، تحت مسمى "أسعد الشعوب في أفضل دول العالم".

وتطرقت الورقة البحثية إلى كيفية تسخير التقنيات الناشئة مثل تقنيات الذكاء الاصطناعي و"البلوك تشين" وإنترنت الأشياء وغيرها من المستجدات التقنية، للمضي قدماً نحو رؤية ذكية وتنموية مستدامة توافقاً مع نهج الحكومة الرشيدة التي تتبنى الابتكار نهجاً وتُعنى الشراكة المجتمعية، من أجل تسخير كافة الطاقات والإمكانات في خدمة المجتمع بكافة فئاته، من منطلق الارتقاء الدائم بالخدمات المقدمة.

وأضاف المستشار التقني بوزارة تنمية المجتمع أن الورقة الإلكترونية البحثية، التي تم توفيرها على شكل نسخ مطبوعة للمشاركين في القمة العالمية للحكومات، لاقت تفاعلاً كبيراً من قبل جمهور القمة ومن المتابعين والمعنيين عبر الفضاء الإلكتروني، مشيراً إلى أنها رصدت مجموعة من النماذج لتجارب الحكومات والمؤسسات الدولية ذات الصلة في القطاع الاجتماعي، والتي تركت أثراً إيجابياً على صعيد تقديم الخدمات المجتمعية.

إقرأ أيضا