"مركز دبي للسلع المتعددة" يزور السويد والمملكة المتحدة والصين للتواصل مع مجتمعات الأعمال الدولية وجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى دبي

الأربعاء 22 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الرائدة على مستوى العالم، والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، عن استكمال ثلاثة حملات ترويجية دولية بنجاح خلال هذا الشهر بعد جولات شملت كلًا من السويد والمملكة المتحدة والصين لتسليط الضوء على الفرص الواعدة التي تتيحها المنطقة الحرة للشركات الراغبة بالتوسع في الأسواق العالمية عبر دبي.

وزار فريق من الإدارة العليا لمركز دبي للسلع المتعددة مدينتي جوتنبرج وستوكهولم في السويد للمرة الأولى في إطار برنامج الحملات الترويجية الدولية المباشرة "وُجد من أجل التجارة". وأقيمت الفعاليات خلال الزيارة بالشراكة مع مجلس التجارة والاستثمار السويدي (بيزنس سويدن) وبدعم من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في السويد والسفارة السويدية في الدولة.

وشهدت فعاليات الحملة الترويجية في السويد حضور 80 شخصية من أبرز الخبراء وروّاد الأعمال السويديين الذين ناقشوا عديد من القضايا المتنوعة شملت النمو الاقتصادي في إمارة دبي والحوكمة والأطر التنظيمية والتبادل التجاري؛ بالإضافة إلى التركيز على البنية التحتية والمنتجات والخدمات التي يوفرها مركز دبي للسلع المتعددة، وتأثير الإيجابي التي سيجلبها تنظيم معرض إكسبو دبي 2020 على الاقتصاد المحلي للمدينة و الفرصة المتاحة للشركات الأجنبية.

وكانت العاصمة البريطانية لندن المحطة التالية على جدول برنامج الحملات الترويجية الدولية المباشرة "وُجد من أجل التجارة". وشهدت فعاليات جولة لندن التي أقيمت بالشراكة مع غرفة تجارة وصناعة لندن، حضور أكثر من 100 من أبرز الشركات البريطانية الرائدة لمناقشة فرص النمو الواعدة التي تتيحها دبي. وتركّز النقاش على دور مركز دبي للسلع المتعددة باعتباره مركزًا تجاريًا محوريًا وبوابة عبور إلى أهم مناطق التدفقات التجارية العالمية، لا سيما في ظلّ الأجواء الاقتصادية الحالية والتطورات الناتجة عن "بريكسيت". ويذكر بأن مركز دبي للسلع المتعددة يضم حاليًا أكثر من 1400 شركة بريطانية مسجلة.

وقال أحمد بن سُليم، الرئيس التنفيذي الأول لمركز دبي للسلع المتعددة: "تتمثل مهمتنا الأساسية في مركز دبي للسلع المتعددة في استقطاب المزيد من التدفقات التجارية الجديدة إلى دبي. ويساعدنا برنامج الحملات الترويجية الدولية على تحقيق هذه المهمة من خلال الترويج لدبي ورؤيتها ومقوماتها المتنوعة والتعريف بالمزايا وفرص التبادل التجاري والتوسع التي يقدمها مركز دبي للسلع المتعددة للشركات الأجنبية. وقد تكلّلت زيارتنا الأولى إلى السويد بالنجاح والإقبال المتميز ونتطلع قدمًا إلى تكثيف جهود التعاون مع مجتمع الأعمال السويدي وبناء شراكات واعدة في هذه السوق الأوروبية الجديدة."

وأضاف بن سُليم: "مع التوقعات بوصول حجم التبادل التجاري بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة إلى نحو 121 مليار درهم بحلول عام 2020، كان من الضروري تخصيص زيارة ثانية إلى لندن هذا العام، حيث يقدم مركز دبي للسلع المتعددة للشركات البريطانية فرصة غير مسبوقة لتوسيع أعمالها، فضلًا عن التأثير الاقتصادي الإيجابي المتوقع لمعرض إكسبو دبي 2020 والذي يشكل عامل جذب قويًا لجميع الشركات الطموحة التي تسعى إلى تأسيس شركات في هذه المنطقة."

وبدوره، قال بيتر بيشوب، نائب الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة لندن: "لقد سُررنا في غرفة تجارة وصناعة لندن بالتعاون مع مركز دبي للسلع المتعددة على هذه الحملة. وكوننا الجهة الرسمية المسؤولة عن مصالح الشركات العاملة في لندن، حرصنا على دعم أحدث حملة ترويجية لمركز دبي للسلع المتعددة تحت شعار "وُجد من أجل التجارة" وتسليط الضوء على الفرص الاقتصادية الهائلة التي توفرها دبي للشركات البريطانية. ويمثل أعضاء الغرفة مجموعة من أرقى وأهم الشركات في الدولة، وقد شعرْتُ شخصياً بحماس كبير عند التعرف على أشكال الدعم المقدم من مركز دبي للسلع المتعددة للشركات الأجنبية الساعية إلى تعزيز حضورها الدولي وتأسيس شركات في الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا وخارجها."

وتلقّى مركز دبي للسلع المتعددة دعوة من الحكومة الصينية للمشاركة والتحدث في المنتدى الدولي لتنمية مناطق التجارة الحرة، وهو فعالية تستمر ليومين في مقاطعة هينان وتتناول سبل تعزيز التجارة الحرة.  وأقيم الحدث بتنظيم كل من المجلس الصيني لتعزيز التجارة الدولية والحكومة الشعبية لمقاطعة هاينان.

وقالت فريال أحمدي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مركز دبي للسلع المتعددة: "لقد أصبح مركز دبي للسلع المتعددة مركزًا تجاريًا محوريًا وحلقة وصل حيوية جدًا للتبادل التجاري والعلاقات الواعدة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والصين. والتزامًا منه بالمضيّ قدمًا في مرحلة النمو المقبلة للتعاون التجاري بين البلدين، بدأ مركز دبي للسلع المتعددة بوضع استراتيجية شاملة لجذب الشركات الصينية إلى المنطقة الحرة. وفي هذا السياق، أطلقنا مجموعة من الخدمات المصممة خصيصًا باللغة الصينية وشهدنا ارتفاعًا ملحوظًا في عدد الشركات الصينية التي أنشأت مقرًا لها في دبي وسجّلت كشركة عضو لدى مركز دبي للسلع المتعددة. وهذه الخطوات هي مجرد البداية، ونتطلع قدمًا إلى توفير المزيد من الفرص للشركات الصينية في دبي مما سيدعم مبادرة الحزام والطريق الصينية."

وجابت الحملات الترويجية الدولية لمركز دبي للسلع المتعددة منذ انطلاقها، 17 مدينة حول العالم، مستضيفةً أكثر من 3000 شركة. ويجمع البرنامج كوكبة من قادة الأعمال الراغبين بتوسيع مقراتهم الرئيسية وتنمية أنشطة شركاتهم، ليقدم لهم معلومات ورؤى مهمة حول مقومات الجذب التجارية لمدينة دبي والفرص الكبيرة والواعدة التي توفرها للنمو والتوسع في المنطقة والخارج.

إقرأ أيضا