"مجموعة تيكوم" تحصل على "النسخة المتقدمة من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات"

الأربعاء 13 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

حصلت "مجموعة تيكوم"، العضو في دبي القابضة، والمنظومة الداعمة لبيئة الأعمال التي تضم 11 مجمع أعمال متخصص والتي عرفت كمحرك أساسي لاقتصاد المعرفة والابتكار في دبي منذ عام 1999، على "النسخة المتقدمة من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات" من غرفة تجارة وصناعة دبي.

وتهدف هذه العلامة المتقدمة التي حصلتها أربعة مؤسسات فقط في المنطقة حتى الآن، إلى تكريم الشركات التي تطبق ممارسات متميزة في مجال المسؤولية الاجتماعية والاستدامة بمنطقة دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك ضمن سبعة مجالات تأثير، تشمل مكان العمل والسوق العمل والمجتمع المحلي والبيئة كمجالات مجالات تأثير قياسية، لإضافةً إلى مشاركة أصحاب المصلحة والتوجيه والحوكمة. وحظيت المجموعة بإشادات واسعة لجهودها في دمج ممارسات الأعمال المسؤولة اجتماعياً في عملياتها.

وقام سعادة ماجد بن سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، بمنح مجموعة تيكوم "النسخة المتقدمة من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات" عبر تسليمها لعبد الله بالهول، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لمجموعة تيكوم خلال حفل خاص أقيم في غرفة دبي يوم 28 فبراير 2019.

ويعتبر هذا الإنجاز شاهداً حياً على الإجراءات التي تطبقها المجموعة لتحسين سمعة علامتها التجارية والمشاركة في العديد من نشاطات المسؤولية الاجتماعية المؤسسية، فضلاً عن قيامها بمراجعة استراتيجية المسؤولية الاجتماعية المؤسسية التي تتضمن إطار العمل، وخريطة الاستراتيجية، ومؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة. وتضمن جميع هذه الجهود أن تعمل المجموعة ضمن إطار أخلاقي ومسؤول.

وتعليقاً على فوز المجموعة بهذه العلامة، قال عبد الله بالهول: "نفخر في مجموعة تيكوم كوننا من أوئل الحاصلين على العلامة المتقدمة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في المنطقة، وهو أمر يعكس التزامنا المستمر بدعم جهود البلاد وأهداف القيادة الرشيدة لجعل إمارة دبي من أذكى مدن العالم وأكثرها استدامة تماشياً مع رؤية دبي 2021. وتعد الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية جزء لا يتجزأ من أعمالنا التي تتمحور حول تطوير القطاعات ودعم نجاح الأعمال واستقطاب أفضل المواهب."

وأضاف: "تواصل مجموعة تيكوم مساعيها لتمكين الكوادر، ودعم مجتمعات الأعمال لدينا، وتطبيق أفضل الممارسات، بالتوازي مع عملنا المتواصل لدعم التنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي في دبي. ويمثّل فوزنا بالعلامة إنجازاً نوعياً جديداً لمجموعة تيكوم ليس على المستوى الاحترافي المهني وحسب، بل أيضاً على مستوى الأنشطة والمبادرات التي نقدمها ونطبّقها للمساهمة في الارتقاء بجودة الحياة في مجتمعنا. فخلال العام الماضي طورنا إطاراً جديداً للمسؤولية المجتمعية للمؤسسة يلبي تطلعات المجتمع واحتياجات المتعاملين، ويضمن في الوقت عينه عملنا بشكل أخلاقي مسؤول."

وثمّن سعادة ماجد سيف الغرير مجموعة تيكوم حصولها على هذه الجائزة التي تعد علامة للتميز وتكريماً لجهود المجموعة في مجال المسؤولية الاجتماعية للشركات وتطبيقها لأفضل الممارسات التجارية في فئتها. وأعرب عن ثقته بأن  إنجازات مجموعة تيكوم تمثل مصدر إلهام لمجتمع الأعمال في الإمارة في تعزيز ممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات ضمن نشاطات الأعمال المتنوعة لتحقيق النمو.

تلتزم مجموعة "تيكوم"، انطلاقاً من إيمانها بأن تطبيق المعايير المسؤولة والصديقة للبيئة يترتب عليه قيمة مضافة للأعمال التجارية، بتحقيق الاستدامة من خلال تحسين العمليات التقليل من الأثر على البيئة. كما تعقد المجموعة شراكة نوعية مع "بيئة"؛ المؤسسة الرائدة على مستوى الدولة في مجال الإدارة البيئية، لإدارة النفايات بشكل مسؤول وإعداد تقارير إعادة تدوير مختلف المواد المعدنية والورقية والبلاستيكية. إلى ذلك، تقدم مجموعة "تيكوم" مساهمات مادية عديدة لدعم مشاريع مجتمعية مسؤولة، ومساندة الشركات المحلية الناشئة من خلال منظومة حاضنات ريادة الأعمال لديها. وضمن حزمة مبادرات المسؤولية المجتمعية في مجال التعليم، قام شركاء مدينة دبي الأكاديمية ومجمّع دبي للمعرفة خلال العام الماضي بتقديم منح دراسية بقيمة 35 مليون درهم لأكثر من 2800 طالب وطالبة في الدولة، كما أطلقت مجموعة تيكوم عام 2018 مبادرة "معاً نمشي" السنوية الخيرية الهادفة لدعم وتمكين فئات المجتمع المختلفة حيث تم تنفيذ النسخة الأولى من الحدث بالتعاون مع "مؤسسة الجليلة" لدعم ورعاية أصحاب الهمم في الدولة وتفعيل دورهم المجتمعي، والنسخة الثانية في مارس 2019 لدعم ذوي التوحد بالتعاون مع مركز دبي للتوحد .

كما يؤكد حصول مجموعة تيكوم على "علامة غرفة دبي للمسؤولية المجتمعية للمؤسسات" المستوى المتميّز الذي وصلت إليه سياسات الموارد البشرية وبرامج تدريب وتطوير وإشراك وتكريم الموظفين لديها، وذلك بمثابة تتويج لإنجاز المجموعة عام 2017 تدريب 88 بالمائة من موظفيها ضمن مساقات تعليمية مختارة وصل مجموعها إلى 180 ألف ساعة ضمن 900 برنامج تدريبي من خلال "مركز تيكوم للتعلم".

إقرأ أيضا