مؤتمر "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي الثامن يحظى بدعم كبير من قبل الهيئات الحكومية وأبرز الجهات المعنية بالقطاع

الخميس 18 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

استقطب "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، اهتماماً واسعاً من قبل الهيئات الحكومية والمؤسسات المعنية بالقطاع لدعم مؤتمره السنوي الثامن الذي يعقد يومي 1 و2 مايو 2019 في فندق "بولمان دبي كريك سيتي سنتر" بدبي. ويقام الحدث تحت شعار "الاقتصاد الدائري في البيئة العمرانية"، وسيركز على أهمية التحول نحو الاقتصاد الدائري لتحقيق أهداف الانبعاثات الكربونية الصفرية.

 

وستلقي الكلمة الافتتاحية الشيخة شما بنت سلطان بنت خليفة آل نهيان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة التحالف من أجل الاستدامة العالمية (أليانسز فور جلوبال سستينابيلتي) التي تقدم وتطور خدمات استشارية من أجل تحقيق الاستدامة العالمية.

 

كما عرفت الشيخة شما بدعمها المستمر لخطط التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة فهي من أهم رائدات الأعمال المتميزات. وقد أسست العديد من المبادرات الخيرية كمبادرة "تبون تقرون؟" التي تساعد الأطفال المرضى على الشفاء من خلال القراءة ومبادرة "منارة الأمل" التي تهدف إلى نشر الأمل في نفوس الصغار أينما كانوا بهدف دحر الظلام ونشر التعليم بطرق مبتكرة في آن واحد عن طريق توزيع مصباح ضوئي يعمل بالطاقة الشمسية للأطفال المحرومين في الدول الفقيرة ومخيمات اللاجئين. وهي من كبار الداعمين لتمكين المرأة في كافة المجالات والمناصب.

وبما يعكس الدعم الكبير الذي يحظى به "مؤتمر مجلس الإمارات للأبنية الخضراء السنوي الثامن"، تم الإعلان عن مشاركة كل من بلدية رأس الخيمة، هيئة كهرباء ومياه دبي، والمجلس الأعلى للطاقة كشركاء حكوميين للحدث. كما شهد المؤتمر دعماً كبيراً من المعنيين بالقطاع، وهو ما يتجسد في مشاركة "ماجد الفطيم" كراعٍ بلاتيني، و"جوتن" كراعٍ ذهبي. كما يشارك كل من مجلس صناعات الطاقة النظيفة، مجموعة عمل الإمارات للبيئة، جمعية الإمارات للطبيعة بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة، جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق، والمعهد الملكي للمساحين القانونيين كجهات داعمة.

بهذه المناسبة قال سعيد العبار، رئيس مجلس إدارة "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء": "نود أن نتوجه بجزيل الشكر إلى جميع رعاة وشركاء المؤتمر، والمتحدثين المشاركين، إذ يعكس دعمهم لهذا الحدث أهمية المواضيع التي يتطرق إلينا مؤتمرنا هذا العام، ولا سيما في ضوء تنامي التوجه العالمي نحو التنمية الاقتصادية المستدامة. ووقعت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة بالتعاون مع منتدى الاقتصاد العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا على مبادرة تسريع الاقتصاد الدائري 360، لتكون أولى الدول الداعمة للمبادرة على المستوى العالمي، الأمر الذي يسلط الضوء على عمق الالتزام الوطني باعتماد نهج مستدام لتعزيز التنمية الاقتصادية. ويعتبر قطاع الإنشاءات عنصراً جوهرياً في هذا الحراك، ونتطلع من خلال مشاركتنا في المؤتمر إلى تشجيع كافة المعنيين على التحول إلى مفاهيم الاقتصاد الدائري، عبر الاعتماد على أحدث التطورات التقنية المتاحة، بالتزامن مع استخدام أساليب ومواد جديدة في تنفيذ الأعمال الإنشائية".

وتقام فعاليات المؤتمر هذا العام على مدى يومين، وستركز النقاشات على أهمية الاعتماد على الاقتصاد الدائري في قطاع الأبنية والإنشاءات في دعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة للحد من الانبعاثات الكربونية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقاً لرؤية 2021. ويتضمن اليوم الأول سلسلة من العروض التوضيحية والنقاشات خلال ثلاث جلسات رئيسية تتمحور حول دور الاقتصاد الدائري في البيئات العمرانية، مع التركيز بشكل خاص على مواد البناء. وللمرة الأولى، سيناقش المؤتمر مفهوم "الكربون المتجسد" الذي يشير إلى الانبعاثات الكربونية الناجمة عن المواد خلال دورة حياتها، بما يشمل مراحل التصنيع والنقل والإنشاء.

وتتضمن قائمة المتحدثين في المؤتمر هذا العام كلاً من: سعادة منذر محمد بن شكر، مدير عام دائرة بلدية رأس الخيمة؛ فيصل علي راشد، مدير إدارة الطلب على الطاقة في المجلس الأعلى للطاقة؛ إبراهيم الزعبي، رئيس الاستدامة لدى "ماجد الفطيم"؛ ليزا بيت، رئيس "المجلس العالمي للأبنية الخضراء"؛ إيم شاتلوورث، المدير العالمي للاستدامة في "كاندال"؛ ساغار راغهواناشي، المدير العالمي للبنية التحتية في "جوتن"؛ غونزالو سيميناريو، مدير التصميم في "مصدر"؛ علي أميري، مدير المشاريع ورئيس الستدامة في "رامبول الشرق الأوسط"؛ سايمون ميلر، أخصائي مطابقة المنتجات في مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ودينا مصطفى، رئيس عمليات الاستدامة في "إكسبو 2020 دبي".

وفي اليوم الأخير، سيشهد المؤتمر عرض الفيلم الوثائقي Closing the Loop الذي يسلط الضوء على الحاجة الملحة للتحول إلى الاقتصاد الدائري لخفض حجم النفايات على المستوى العالمي، وهو أول فيلم وثاقي طويل حول الاقتصاد الدائري، يسلط الضوء على خمس استراتيجيات رئيسية: خفض البصمة، إعادة الاستخدام، إعادة التدوير، التجديد والاختراع. ويقدم الفيلم هذه الاستراتيجيات عبر نماذج أعمال وابتكارات في المنتجات وحلول قدمها العملاء من كافة أنحاء العالم، دعماً لهذا التوجه.

ويجمع مؤتمر" مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" السنوي خبراء عالميين متخصصين بمجالات متعددة تشمل إدارة الطاقة والتنمية المستدامة لمناقشة أفضل الاستراتيجيات التي تروّج للبيئات العمرانية المستدامة في مدن المستقبل بما ينسجم مع رؤية الإمارات 2021 واتفاقية باريس للمناخ (كوب 21).

وتتوفر فرص الرعاية البلاتينية والذهبية والفضية والجلسات النقاشية، حيث يقدم المؤتمر للرعاة العديد من المزايا والفرص الهامة في مجال بناء سمعة العلامة التجارية.  وتم فتح باب التسجيل في المؤتمر فعلياً مقابل 370 درهماً لأعضاء وشركاء "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" والمؤسسات الداعمة للحدث، و525 درهماً لغير الأعضاء، و210 دراهم للطلاب. وتشمل رسوم التسجيل لضريبة القيمة المضافة بنسبة 5%. ويمكن للمهتمين بالاطلاع على المزيد من التفاصيل التواصل عبر البريد الإلكتروني events@emiratesgbc.org أو الاتصال على الرقم 8244 346 04.

ويستضيف "مجلس الإمارات للأبنية الخضراء" بصورة دورية فعاليات ومؤتمرات ومنتديات إقليمية وعالمية. كما حرص المجلس على تطوير سلسلة من الأنشطة بما في ذلك فعاليات التواصل وورش العمل التقنية وأيام العمل المكثف وتقديم التسهيلات للبرامج التدريبية المتخصصة بقضايا تعنى ببيئات المباني بما يلبي متطلبات الأعضاء والمجتمع الإماراتي ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

إقرأ أيضا

Search form