غرفة دبي تكرم أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة للعام 2018 وتشدد على أهمية دور القطاع الخاص في مسيرة التنمية المستدامة

الإثنين 11 فبراير 2019
هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي
دبي - مينا هيرالد:

في إطار جهودها لإبراز ريادة الشركات في مجال الممارسات المسؤولة والاستدامة وتقديراً لجهودهم البارزة في تأسيس أجندة للنشاطات المجتمعية التي تفيد القطاع الخاص، كرمت غرفة تجارة وصناعة دبي إنجازات أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة للعام 2018، وذلك خلال حفلٍ نظمته أمس في مقرها الرئيسي بديرة.

وحضر التكريم سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي بالإضافة إلى حشد من أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة، وصناع القرار والمختصين في مجال الاستدامة من مختلف أنحاء الإمارة، كما تحدث خلال الفعالية كل من مشعل الأنصاري، متخصص في التغير المناخي في وزارة التغير المناخي والبيئة حول أهمية دور القطاع الخاص في التنمية المستدامة لدولة الإمارات، وهيرفي فاوجور، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة فيوليا الشرق الأوسط، حيث سلط الضوء على دور الممارسات المسؤولة في تشكيل استدامة الأعمال.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة، حيث ارتفع عدد أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة إلى 60 شركة مع وصول عدد فرق العمل ضمن الشبكة إلى 18 فريق عمل في العام 2018.

وخلال كلمته الترحيبية، أثنى سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي بجهود أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة خلال العام الماضي، كاشفاً عن انضمام 15 شركة جديدة إلى الشبكة، مؤكداً أن الشبكة تسعى إلى زيادة عدد هذه الشركات وأعضائها لتصل إلى مختلف شركات دول مجلس التعاون الخليجي.   

وأضاف الشيراوي قائلاً: " نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي 28 فعالية خلال العام 2018، حضرها 2898 مشاركاً من 576 شركة. ويعتبر حوار دبي أحد أبرز الفعاليات التي نظمها المركز خلال العام بحضور 150 مشاركاً من مختلف القطاعات والصناعات وذلك حول دور التقنية الحديثة في تحسين وتطوير ممارسات الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات".

وأكد الشيراوي ان شبكة غرفة دبي للاستدامة تمثل أداة فعالة لنشر أفضل الممارسات المستدامة، والخروج بحلول مستدامة لتحديات يواجهها القطاع الخاص فيما يتعلق بنشاطاته وعملياته وتأثيراتها على عمليات الشركات التشغيلية، معتبراً ان الشبكة باتت عنصراً فاعلاً في المسيرة المستدامة في إمارة دبي.

واستضافت الشبكة خلال العام الماضي 17 فعاليةً وحلقة نقاش جمعت بين أصحاب المصلحة بين القطاعين العام والخاص في الإمارة، من حوالي 200 شركة ومؤسسة في دبي، حيث شكلت هذه الورش والنشاطات منصة مثالية للشركات الرائدة في دبي لتبادل المعرفة والخبرات وتطوير الحلول المبتكرة لحل التحديات التي يواجهها مجتمع الأعمال في الإمارة في مختلف المواضيع وأبرزها الممارسات المستدامة في سلسلة الإمداد والتوزيع والسلامة على الطرق والمباني الخضراء والاندماج المجتمعي لأصحاب الهمم.

يشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم

المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

إقرأ أيضا