"روّاد" تؤكّد التزامها بنشر ثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب خلال مشاركتها في "منتدى الطلبة توطين 360"

الأحد 10 مارس 2019
الشارقة - مينا هيرالد:

شهّدت منصّة مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية "روّاد" في "منتدى الطلبة توطين 360" والذي انطلقت دورته الثالثة في مركز إكسبو الشارقة اليوم (10 مارس)، مشاركة واسعة من قبل الطلبة والشباب المواطنين الذين أبدوا اهتماماً متزايداً باستكشاف عالم ريادة الأعمال وفرص التنمية الذاتية والعملية التي يمكن تحقيقها من خلال ريادة المشاريع في الدولة ليساهموا بفعالية في تطوير اقتصاد الوطن في المستقبل.

وتقدّم منصّة "روّاد" خلال المنتدى الذي تنظمّه سنوياً وزارة الموارد البشرية والتوطين للزّوار نظرة شاملة عن قطاع ريادة الأعمال شملت الفرص والتحديات وسبل الاستعداد لها بالعلوم والمهارات الحديثة، بالإضافة إلى إطلاع الطلبة عن الفرص التوظيفية المتاحة في "روّاد" والمهام المتعلقّة بها.

وأكّد سعادة حمد علي المحمود، مدير مؤسسة "روّاد" أن "منتدى الطلبة توطين 360" يعّد أحد المبادرات البارزة لنشر الوعي في أوساط الطلبة بأهمية ريادة الأعمال، خصوصاً وأن المواهب الشابة تتمتع اليوم بقدرة عالية على التعلم وتطوير الذات لمواكبة معدل التغيير الحاصل في المهارات المطلوبة، مؤكداً التزام "روّاد" بنشر ثقافة ريادة الأعمال لدى الشباب.

وتابع المحمود: "تهدف مشاركتنا في المنتدى إلى إطلاع الشباب المواطن على أهمية ومفهوم الابتكار وريادة الأعمال والفرص المتاحة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، ودورها في الاقتصاد والتنمية خصوصاً في هذه المرحلة التي تشهد تحول اقتصادي قائم على المعرفة والابتكار. كما نوفّر لزوّار منصتنا خلال المنتدى معلومات وافية حول الفرص الوظيفية المتاحة والتدريب الميداني في المؤسسة، وكذلك الوظائف الصيفية المتاحة في القطاع الخاص، ما سيمنح الطلبة نظرة على سوق العمل المستقبلي لاختيار التخصّص المناسب لدى بدء دراستهم الجامعية، أو الدخول في مشاريع عملية".

وعبّر المحمود عن نظرته المتفائلة حيال أداء قطاع المشاريع المتوسطة والصغيرة خصوصاً مع الدعم الحكومي لتلك المشاريع، والذي سيؤدي بالنتيجة إلى تذليل التحديات التي تواجه القطاع الذي يتوقع أن تصل مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للدولة، إلى 10 مليارات دولار أي قرابة 37 مليار درهم بحلول 2020، وفقاً لتوقعات دراسات اقتصادية مستقلة. واختتم: "توفّر إمارة الشارقة المناخ الاقتصادي المثالي لازدهار ريادة الأعمال، ونعتقد أن دخول الجيل الشاب معترك المال والأعمال أصبح سهلاً بوجود تقنيات المعلومات والاتصال الحديثة. ويُشكل المنتدى فرصة لاستعراض سبل دخول عالم المال والأعمال للشباب المواطن، وقصص نجاح أعضاء المؤسسة بالإضافة إلى الورش التدريبية التي توفرّها "روّاد".

إقرأ أيضا