دبي تستضيف النسخة الافتتاحية لمنتدى "بيغ سي"

الإثنين 15 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

استضافت "هلا بالصين" اليوم بالتعاون مع "سامانيا"، المنصة العالمية للشركات الصغيرة والمتوسطة، منتدى "بيغ سي"، الفعالية الاستراتيجية التي تمهد الطريق لانطلاقة عصر تجاري واقتصادي جديد بين الصين ودبي.

وقد افتتح الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين" هذه الفعالية الاستراتيجية التي أقيمت في جميرا أبراج الإمارات بدبي. وقد شهد المنتدى حضور أكثر من 600 مستثمر ورجل أعمال صيني، وممثلين عن الشركات الكبرى والهيئات الحكومية في دبي. بما في ذلك وزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومكتب رئاسة مجلس الوزراء، دائرة الأراضي والأملاك في دبي، مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار.

وسلّط الملتقى الضوء على فرص النمو المتاحة أمام الشركات الصينيّة الصغيرة والمتوسطة، وتبنيها لسياسة التحول الرقمي في دبي كوسيلة لزيادة حصتها في أسواق الشرق الأوسط. كما تطرق المنتدى إلى أحدث التطورات في قطاع تجارة التجزئة في دبي، ولا سيما نمو التجارة الإلكترونية.

وتشير أرقام شركة "فيتش للتصنيفات"، إلى ارتفاع قطاع التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات ليصل إلى 17.8 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2020، أي ما يقارب 45.6% من إجمالي القيمة السوقية في منطقة الشرق الأوسط.

وتعليقاً على الفعالية، قال الشيخ ماجد المعلا، رئيس مجلس إدارة "هلا بالصين": "يسهم منتدى ’بيغ سي‘ في بناء جسر أساسي للتواصل بين الشركات الصينية الصغيرة والمتوسطة وبين مختلف الهيئات في دبي، لاستكشاف أوجه التعاون التجاري المتبادل. ويعتمد تعاوننا مع ’سامانيا‘ على جهود مبادرة ’هلا بالصين‘ المبذولة لتعزيز التزام دبي بمبادرة ’الحزام والطريق‘. ونحن على ثقة بأن هذه المنصة ستفتح آفاقاً جديدة أمام تعميق الأواصر التجارية بين الصين ودبي".

وخلال الملتقى، وقعت مبادرة "هلا بالصين" وشركة "سامانيا" مذكرة تفاهم تؤسس لتعاون استراتيجي يهدف إلى تزويد رواد الأعمال والمستثمرين الصينيين بفهم أعمق للمزايا التنافسية التي توفرها السياسات التجارية والبنية التحتية المتطورة في إمارة دبي. ومن مقرها في سنغافورة، تدعم منصة "سامانيا" أعمال الشركات الصغيرة وتستضيفها في المراكز التجارية الاحترافية ضمن الأسواق الرئيسية، بما يتيح أمام تلك الشركات فرصاً للتسويق والإدارة اللوجستية والمالية وبناء العلاقات الاستراتيجية

و كنتيجة فورية لمذكرة التفاهم، قدمت مؤسسات صينية شملت "مدينة يويو للسلع الصغيرة"، وشركة "زونغشان للإضاءة"، وشركة "ميديا إلكتريك"، خطابات نوايا تعرب فيها عن رغبتها بالشراكة مع منصة "سامانيا".

ومنذ انطلاقها في عام 2018، تسعى مبادرة "هلا بالصين" إلى استكشاف فرص تشجيع وتسهيل التنمية الاقتصادية بين دبي والصين من خلال السياحة والتجارة والاستثمار. وقد تعاونت المبادرة مع العديد من الهيئات الحكومية والشركات الكبرى في كل من الإمارات والصين لتنظيم فعاليات هامة مثل أسبوع الأفلام الصينية في دبي، ومنتدى الثقافة والسياحة للمدن الصينية والعربية، إلى جانب نسخة خاصة بالصين من معرض "أيام دبي للتصميم ".

إقرأ أيضا

Search form