جمارك وشرطة دبي يبحثان تعزيز التعاون الأمني وحماية المجتمع

الثلاثاء 16 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

استقبل سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، وفد رفيع المستوى من القيادة العامة لشرطة دبي برئاسة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وتناول اللقاء توطيد التعاون الأمني وحماية المجتمع ووضع إطار تمهيدي لاتفاقية تعاون مشترك في كافة المجالات بما يرسخ التكامل بين الدوائر الحكومية وأهميته في دعم المنظومة الكلية لأداء الحكومة التي تستلهم منهجها من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

واصطحب سلطان بن سليم، اللواء عبد الله خليفة المري والوفد المرافق له في جولة بأروقة جمارك دبي، وتفقد الوفد غرفة التحكم والسيطرة وتعد أول غرفة عمليات جمركية على مستوى المنطقة والوطن العربي، تقوم بمتابعة الأعمال الجمركية الأمنية على مدار الساعة، والعديد من المهام الأخرى، وكاميرات المراقبة الموزعة على المنافذ الجمركية البرية والبحرية والشحن الجوي وعددها 500 كاميرا تغطي 25 منفذاً جمركياً بأنحاء إمارة دبي.

كما زار وفد شرطة دبي إدارة البيانات الجمركية وهي الإدارة المركزية لإنجاز و تخليص البضائع على مدار الساعة براً و بحراً وجواً من خلال نظام مرسال2، حيث أنجزت هذه الإدارة 7.5 ملايين بيان جمركي خلال العام 2018 وبنسبة سعادة لعملائها بلغ 95 %.

جدير بالذكر أن من ضمن التسهيلات التي توفرها جمارك دبي للتجارة هي إمكانية تخليص البضائع جمركياً قبل وصولها الفعلي إلى إمارة دبي، وكذلك تطبيق برنامج المشغل الاقتصادي المعتمد الذي يوفر كثير من التسهيلات والامتيازات للتجار من أجل تنمية ودعم تجارتهم وفتح أسواق جديدة لهم في العالم وبالتالي التمتع بامتيازات وحوافز مع هذه الدول التي لديها اتفاقيات اعتراف متبادل لبرنامج المشغل الاقتصادي المعتمد مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

واطلع الوفد على الأنظمة الذكية المتطورة لجمارك دبي حيث استعرض جمعة الغيث المدير التنفيذي لقطاع التطوير الجمركي في جمارك دبي نظام "مرسال 2" الذي طورته الدائرة بهدف تسهيل وانسيابية حركة التجارة المشروعة، والارتقاء أكثر بمستوى الخدمات المقدمة للعملاء،  ومن خلال تطوير هذا النظام والأنظمة الجمركية التي يشملها تحت مظلته، ومنها نظام محرك المخاطر الذكي، ومنصة مساحة العمل الذكية تم توفير أكثر من 77% من الوقت اللازم لإنجاز المعاملات الجمركية، وأصبح 96% من البيانات الجمركية غير الخطرة، يتم التعامل معها آلياً في أقل من دقيقتين. كما تم عرض منظومة عمل إدارة الاستخبارات الجمركية ونظام محرك المخاطر  الذي قلص وقت التخليص الجمركي على الشحنات إلى أقل من 10 ثواني محافظا على دور جمارك دبي كخط دفاع أول ضد المخاطر الآنية والمحتملة وكذلك منظومة عمل المسافرين المتكاملة بجعل حركة المسافرين تجربة خالية من المتاعب وتتسم باليسر والسهولة عبر توظيف الأجهزة الذكية والابتكارات النوعية في لتسهيل الإجراءات على الأعداد الهائلة من المسافرين دون تأخير أو تعطيل، واستخدام أحدث أجهزة الفحص المتطورة وكادر ذو مهارة عالية من ضباط جمارك دبي بما يعزز من سعادة المسافرين.

حضر الاجتماع أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي، وعدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الإدارات الجمركية.

وقال سلطان أحمد بن سليم: "نحرص على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك مع شرطة دبي في كافة المجالات لترسيخ دور دبي كعاصمة للاقتصاد تنعم بأعلى مستويات الاستقرار الأمني وتمتاز بقدراتها الرائدة على تحقيق التطور الاقتصادي المتصاعد من خلال التكامل في الأداء بين كافة المؤسسات والدوائر الحكومية، تنفيذا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم،" رعاه الله"، بالعمل على اسعاد الناس وتحقيق الريادة العالمية في تقديم نموذج تقتدي به دول العالم في إقامة حكومات المستقبل عبر تحفيز الابداع والابتكار والعمل على تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي".

وأضاف: "تتسع افاق التعاون والتنسيق بين جمارك دبي وشرطة دبي لتشمل الاستعداد لاستضافة اكسبو 2020 من أجل تحقيق مستوى من الخدمات للمشاركين في المعرض يبهر العالم وينقل دبي بسرعة الى معانقة المستقبل الواعد عبر إقامة خط دبي للحرير والتحرك لتنفيذ مبادرات رؤية الامارات 2071، وقد أثمرت الجهود المشتركة للطرفين على صعيد تحسين كفاءة الأداء الأمني في المنافذ الحدودية البحرية والبرية والجوية للإمارة، من خلال التطوير المستمر لقدراتنا الاستخباراتية وحماية الحدود من أجل ضبط المواد المحظورة والمقيدة لحماية المجتمع من اضرارها، عبر استخدام احدث البرامج و الأنظمة و أجهزة التفتيش الذكية والارتقاء بمستوى أداء موظفي الجمارك لضمان افضل مستويات الحماية ولتسهيل لحركة التجارة والسياحة والسفر في امارة دبي".

ومن جانبه أشاد سعادة اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، بالشراكة الاستراتيجية والامتداد التاريخي لعلاقات التعاون مع جمارك دبي وتحقيق توجهات الحكومة الرشيدة ودعم نمو الاقتصاد الوطني وتعزيز التنوع في البنية الاقتصادية للدولة لمواكبة المسيرة الحضارية لدولة الإمارات في جميع المجالات وما حققته من إنجازات.

وعبر سعادة القائد العام لشرطة دبي عن سعادته بما شاهده من تميز عند جمارك دبي وسرعة تطورها لتحقق الريادة العالمية في العمل الجمركي عبر تطويع التقنيات وتسخير الذكاء الاصطناعي في برامجها وعملها في تطبيق أفضل الاستراتيجيات والسياسات والأنظمة المبتكرة في التيسير على المسافرين، والعمل على المحافظة على أمن المنافذ (البرية/ البحرية/ الجوية) والشحن الجوي، مؤكداً سعادته أن الأمن مسؤولية جماعية تتطلب تضافر الجهود من أجل مجتمع خال من الجريمة وتعزيز مسيرة الأمن على مستوى الدولة، عبر تيسير حركة التجارة المشروعة وحماية المجتمع، والتقدم لتطبيق وتحقيق رؤيتها بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة ورسالتها بالعمل على حماية المجتمع وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال الالتزام والتسهيل والابتكار.

وبدوره قال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي: "يأتي الاتفاق مع شرطة دبي على وضع اطار تمهيدي لشراكة مستدامة في كافة المجالات في ضوء حرص الجانبين على تحقيق خطة دبي 2021 وتنفيذ المبادئ الثمانية لدبي ووثيقة الخمسين حيث تحرص جمارك دبي على  توطيد العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين، لتحقيق أفضل أداء للاقتصاد الوطني وحماية المجتمع واسعاد المسافرين، ضمن رسالتها لحماية المجتمع وتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال الالتزام والتسهيل والابتكار.

خاصة وان شرطة دبي تعتبر شريك استراتيجي مهم لجمارك دبي وبالتالي من الأهمية بمكان البناء على هذه الشراكة باتفاقية تستند على القدرات والإمكانيات الهائلة والمتنوعة لدى الطرفين من أجل تحقيق الأهداف المرجوة التي تتعلق بالمحافظة على الأمن ودعم الاقتصاد.

وأضاف تقف جمارك دبي صداً منيعاً ضد محاولات التهريب والجرائم الجمركية ومكافحة أساليب التجارة غير المشروعة حيث نجحت الدائرة في تحقيق 2659 ضبطية خلال 2018 في جميع المراكز الجمركية (برية- بحرية- جوية) وشملت هذه الضبطيات العديد من المخالفات كتهريب المخدرات والمواد الممنوعة، والمقيدة والوثائق المزورة، ومن أبرز ضبطيات العام الماضي ضبطية نفذتها إدارة الاستخبارات الجمركية بالتعاون والتنسيق مع عدة إدارات جمركية حيث تم ضبط 5 ملايين حبة كبتاجون في مركز جمارك جبل علي وتيكوم.

أخبار مرتبطة