ارتفاع الصادرات البرازيلية إلى الأسواق العربية 15.1% خلال النصف الأول من عام 2019

السبت 13 يوليو 2019
روبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية
دبي - مينا هيرالد:

كشفت الإحصائيات الرسمية الصادرة مؤخراً عن الغرفة التجارية العربية البرازيلية، العلاقات التجارية القوية التي تربط دولة أمريكا الجنوبية بالأسواق العربية، نتيجة ارتفاع معدلات الاستيراد والتصدير في البرازيل والتي حققت نمواً مزدوجاً خلال النصف الأول من عام 2019، حيث بلغ حجم التبادل التجاري البرازيلي مع الدول العربية حوالي 2,390 مليون دولار خلال هذه الفترة.

وأظهرت الإحصائيات ارتفاع إجمالي الصادرات البرازيلية إلى الدول العربية حوالي 15.1% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي، لتصل إلى 6 مليارات دولار أمريكي. وأشارت الغرفة إلى أنه تم تصدير حوالي 1,180.22  ألف طن من المنتجات البرازيلية تبلغ قيمتها 1,080.54 مليون دولار أمريكي إلى سوق الإمارات العربية المتحدة، في حين استوردت المملكة العربية السعودية حوالي 1,419.01 ألف طن من المنتجات البرازيلية أي ما تبلغ قيمته 991.21 مليون دولار، بينما بلغت الصادرات البرازيلية إلى مصر 2,765.66  ألف طن ، بما قيمته 791.53 مليون دولار.

في المقابل، شهدت واردات دول أمريكا الجنوبية من العالم العربي نمواً كبيراً خلال نفس الفترة من العام، مسجلة زيادة بنسبة 11.5% بقيمة تعادل3,521.08  مليون دولار. وبلغت صادرات المملكة العربية السعودية إلى البرازيل 2,433.08 ألف طن من البضائع بقيمة 1,191.27 مليون دولار، أما صادرات دولة الإمارات إلى دول أمريكا الجنوبية فقد بلغت 619.66 ألف طن من السلع بقيمة 336.14 مليون دولار. كما بلغ مجموع الصادرات المصرية إلى البرازيل 542.68 ألف طن من البضائع وصلت قيمتها إلى 135.98 مليون دولار.

وتصدرت منتجات حبوب القهوة وفول الصويا والحديد والنفط والسكر والمركبات قائمة واردات العالم العربي من البرازيل، مما شكل دعماً قوياً للطلب المتزايد من القطاعات الصناعية الإقليمية والأسواق الاستهلاكية.

وفي هذا الإطار، قال روبنز حنون، رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية: "إن النمو الكبير في حجم صادرات البرازيل ووارداتها خلال النصف الأول من عام 2019 يثبت مرة جديدة قوة العلاقات التجارية بين دول أمريكا الجنوبية وشركائها التجاريين في العالم العربي. ونحن واثقون تماماً أن هذه العلاقات ستشهد نمواً أكبر خلال الأشهر المقبلة، في ظل توقعاتنا باستمرار زيادة الطلب في الأسواق العربية على السلع البرازيلية خلال النصف الثاني من العام الجاري."

وأضاف حنون أن الدول العربية تثق بالإمكانات الإجتماعية والإقتصادية للبرازيل، لا سيما وأن برامجها الاقتصادية الواعدة ستثمر المزيد من الفرص التجارية بين مجتمع الأعمال في البرازيل والعالم العربي على السواء في السنوات المقبلة، مشدداً على حرص  الغرفة التجارية العربية البرازيلية بالمضي قدماً في جهودها المبذولة بهدف تعزيز وتسهيل الأنشطة التجارية وفتح قنوات اتصال فعالة بين كافة الأطراف المعنية.

إقرأ أيضا

Search form