إندونيسيا أول دولة جنوب شرق آسيوية تعلن مشاركتها في "إكسبو 2020 دبي"

الإثنين 14 نوفمبر 2016
معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب "إكسبو 2020 دبي"، تستلم الرسالة من سعادة حسين بجيس، سفير الجمهورية الإندونيسية لدى الدولة

دبي - مينا هيرالد: أعلن "إكسبو 2020 دبي"، اليوم، تأكيد إندونيسيا مشاركتها في الحدث العالمي، وذلك من خلال رسالة وجهها فخامة جوكو ويدودو، رئيس جمهورية إندونيسيا، إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.
وتسلمت الرسالة معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي مدير عام مكتب "إكسبو 2020 دبي"، من سعادة حسين بجيس، سفير الجمهورية الإندونيسية لدى الدولة.
وتمثل هذه المشاركة أحدث مبادرة في إطار تعزيز وتعميق العلاقات الثنائية الوطيدة بين البلدين. وكونها أول دولة جنوب شرق آسيوية تؤكد مشاركتها علناً، تُعد هذه الخطوة إحدى ثمار استراتيجية التواصل الناجحة لـ "إكسبو 2020 دبي" مع منطقة جنوب شرق آسيا والتي تتسم بأهمية خاصة على صعيد جهود التواصل الدولي. فإندونيسيا هي رابع أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم، الأمر الذي يعزز مكانتها كسوق مهمة.
وفي هذه المناسبة، قالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي: "يمثل ’إكسبو 2020 دبي‘ فرصة قيمة لدولة الإمارات لتعزيز أواصر علاقتها مع دول جنوب شرق آسيا ومختلف مناطق العالم. وإنه ليسعدنا مشاركة إندونيسيا في الحدث العالمي. ولا شك أن تأكيد إندونيسيا مشاركتها في الحدث إنما يعكس عمق العلاقات التي تجمعها بدولة الإمارات، ونتطلع إلى تطوير هذه العلاقات على مدار السنوات المقبلة. تُعد إندونيسيا، صاحبة رابع أكبر تعداد سكاني في العالم فضلاً عن تنامي شريحة الطبقة الوسطى في تركيبتها السكانية، إضافة قيّمة إلى إكسبو 2020 دبي."

من جانبه قال سعادة حسين باجيس: "تتمتع إندونيسيا والإمارات بتاريخ طويل من العلاقات الثنائية المميزة على المستويات التجارية والدبلوماسية، بالإضافة إلى السمات المشتركة على صعيدي الإرث والثقافة. ويسرنا أن نعلن عن مشاركتنا في ’إكسبو 2020 دبي‘، خصوصاً وأن موضوعه الرئيسي ’تواصل العقول وصنع المستقبل‘ يعكس إيماننا العميق بأهمية التعـاون لبناء عالم أفضل. ويشرفنا في إندونيسيا أن ننضم إلى هذا الحدث الضخم الذي سيسهم بلا شك في إرساء الأسس لشراكات مثمرة وتبادل المعرفة والخبرات لمواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين."

ويجمع دولة الإمارات وجمهورية إندونيسيا علاقات تجارية وسياحية وثيقة، فقد وصل حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 11,75 مليار درهم إماراتي في العام 2015. كما سجل البلدان نمواً مطرداً في حركة السياحة بينهما، حيث تسيّر شركتا "طيران الإمارات" و"الاتحاد للطيران" رحلات مباشــرة إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا، كما أطلقت "طيران الإمارات" رحلة يومية إلى جزيرة بالي في العام 2015.

إقرأ أيضا