إكسبو 2020 دبي يطلق برنامج "إكسبو لايف" لتمويل ابتكارات وحلول تخدم البشرية

الأحد 15 يناير 2017

أعلن إكسبو 2020 دبي اليوم عن الإطلاق الرسمي لبرنامج "إكسبو لايف" بقيمة 100 مليون دولار لتمويل وتسريع عملية تطوير حلول مبتكرة تساهم في تحسين حياة البشر وحماية كوكب الأرض.

وقد أكد القائمون على البرنامج أن ليس لديهم أية توقعات بشأن المناطق التي يمكن أن تنبثق منها المشاريع الناجحة، انطلاقاً من قناعتهم أن الابتكار يمكن أن يأتي من الجميع وإلى الجميع.

ويدعو "إكسبو لايف" أصحاب الحلول والأفكار الخلاقة من مختلف أنحاء العالم بما في ذلك رواد الأعمال، والشركات الصغيرة والمتوسطة، والمنظمات غير الربحية، والمؤسسات المرتبطة بالحكومات، إلى تقديم حلولهم على أن تكون هذه الحلول في مرحلة العرض أو التطبيق.ولا يقتصر هدف البرنامج على تحديد الحلول التكنولوجية المتطورة فحسب، بل يسعى إلى توسيع نطاق تأثيرها على المستوى العام للمساهمة في تحسين جودة حياة البشر.

جاء البرنامج امتدادا لسياق بدأته دبي في مرحلة التقدم بطلب استضافة إكسبو. فقبل أربعة أعوام تحدثت سمو الأميرة هيا بنت الحسين حرم الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة حاكم دبي، عما تستطيع الإمارات العربية المتحدة فعله وعما تستطيع إضافته إلى حدث كإكسبو.يأتي ذلك بعد الإعلان عن المرحلة التجريبية للبرنامج في مايو من العام الماضي خلال الاجتماع التحضيري للمشاركين الدوليين.

فقالت في الجمعية العامة لمكتب معارض إكسبو الدولي "إن معارض إكسبو العالمية لديها قدرة مدهشة على جمع الناس للنقاش والمشاركة والابتكار. إن شعار إكسبو 2020 دبي –تواصل العقول وصنع المستقبل- إنما هو تعهد بإقامة شراكة... وهو تعهد قائم على ماضي الإمارات العربية وتراثنا ونجاحاتنا. وهو يشير إلى أننا جميعا متحدون في المصير والمآل."

وأضافت "لقد بنينا في دبي مدينة صارت حاضنة للأنماط الجديدة والأفكار الجديدة."وتشتمل مبادرة "إكسبو لايف"، على "منح الابتكار المؤثر" و"منح تطبيق أفضل الممارسات" و"مسابقات الابتكار" و"برنامج الشباب".

وسيوفر البرنامج خلال رحلة التحضير والاستعداد لـ "إكسبو 2020 دبي"، مجموعة من المنح وجوائز المسابقات وفعاليات تبادل المعرفة التي ستتناول الموضوعات الفرعية الثلاثة للحدث المرتقب وهي: الفرص، والتنقل، والاستدامة؛ بوصفها محركات التقدم والنمو العامة.

وبهذه المناسبة، قالت معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، مدير عام مكتب "إكسبو 2020 دبي": "ستشكل مبادرة إكسبو لايف إضافة نوعية إلى تاريخ إكسبو الدولي، كونها إحدى منصات الابتكار التي تدفع عجلة التقدم البشري وتساهم في ضمان مستقبل أكثر إشراقاً للناس جميعاً. وقد كانت هذه المبادرة في صميم تفكيرنا وخططنا منذ مرحلة التقدم بطلب استضافة إكسبو وأنا سعيدة لأن بمقدورنا أن نظهر للعالم كيف نعتزم تنفيذ تعهدنا بهذه الصورة الطموحة وبهذا النطاق الواسع."
وتابعت معاليها قائلة "يأتي الإعلان اليوم في أعقاب الجولة التجريبية الأولى من تقديم طلبات المرحلة الأولية التي امتدت من يونيو إلى سبتمبر 2016، وقُدِّم فيها 575 طلب مشاركة من 71 دولة موّزعة في ست قارات، الأمر الذي يعبر عن مدى شمول وتنوع برنامج إكسبو لايف. والنتائج التي تحققت في الجولة التجريبية مبشرة للغاية".
وقالت "إنه وقع الاختيار على 168 طلباً، لتكون مشاريع محتملة، وتخضع حالياً للمراجعة الفنية. وسوف يتعين على أصحاب الطلبات التي ستتأهل إلى مرحلة التقييم استعراض مشاريعهم في دبي في الأشهر المقبلة."

وأضافت "تتماشى مبادرة إكسبو لايف مع أهداف إكسبو الدولي، وتقدم مثالاً حياّ للرؤية الطموحة التي تتبناها إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تمتاز بانفتاحها وتنوع الثقافات التي تحتضنها وتسعى إلى أن تكون من أوائل الدول في مجال الابتكار، وتمضي قدماً نحو إرساء دعائم اقتصاد قوي قائم على المعرفة."

وسيكون برنامج "منح الابتكار المؤثر" الذي هو أبرز فعاليات مبادرة "إكسبو لايف"، أول برنامج يفتح باب تقديم طلبات المشاركة، لعام 2017، مرتين سنوياً ابتداءً من الآن ولمدة ستين يوماً، حتى تاريخ 15 مارس المقبل.

ويركّز برنامج "إكسبو لايف" على معالجة التحديات في مجالات "الفرص" و"التنقل" و"الاستدامة":
• ترمي مِنَح "التنقل" إلى ابتكار وسائل تسهّل حركة البشر والسلع والأفكار عن طريق معالجة مختلف القضايا والتحديات على صعيد النقل والسفر والاستكشاف والتنقل الشخصي والشؤون اللوجستية والربط الرقمي.
• تسعى مِنَح "الفرص" إلى إطلاق العنان للقدرات والإمكانات الإبداعية للأفراد والمجتمعات بمعالجة التحديات في مجالات التعليم والتوظيف والصناعات الجديدة ورأس المال الاستثماري والحوكمة.
• تعمل مِنَح "الاستدامة" على تشجيع اتباع أسلوب عيش يساعد في الحفاظ على توازن كوكب الأرض الذي يحتضننا عن طريق معالجة قضايا وتحديات تخص النظام البيئي والتنوع الحيوي والموارد الطبيعية والمدن المستدامة والمواطن الطبيعية والتغير المناخي والنمو الأخضر.

وبمناسبة بدء العمل ببرنامج منح الابتكار المؤثر 2016، قال يوسف كايرز، نائب رئيس- "إكسبو لايف": "يشهد العالم تطورات متسارعة، ونتطلع بمبادرة ’إكسبو لايف‘ إلى المساهمة في هذه التطورات عبر تمويل وتسريع وتشجيع عملية تطوير حلول مبتكرة لها تأثيرات وانعكاسات اجتماعية إيجابية. ويسعى برنامج ’إكسبو لايف‘ إلى تحقيق غاية نبيلة تخدم الصالح العام، وتوفير منصة تعاونية تدعم وتدفع عجلة الإبداع البشري. فالحلول المبتكرة التي ستتمخض عن هذا البرنامج لن تساهم في إثراء قدراتنا ومعارفنا وخبراتنا فحسب، بل ستظهر أيضاً الإمكانات والقدرات الإبداعية التي يمكن تحقيقها والاستفادة منها، عبر مبدأ ’تواصل العقول‘ الذي يمثل صُلب وجوهر أنشطة ’إكسبو 2020 دبي‘.

وعليه، فإن ’إكسبو لايف‘ يعمل على تمكين المبتكرين من التواصل مع شبكة ’إكسبو 2020 دبي‘ العالمية التي تضم الدول المشاركة من مختلف أنحاء العالم والمؤسسات الشريكة والعديد من الشركات الإقليمية والعالمية، ناهيك عن 25 مليون زائر متوقع خلال فعاليات الحدث التي ستقام على مدى 6 أشهر."

إقرأ أيضا