أيرلندا تؤكد مشاركتها رسمياً في إكسبو 2020 دبي

الثلاثاء 20 مارس 2018
أحمد بن سعيد و بول كافانا
دبي - مينا هيرالد:

أكدت أيرلندا مشاركتها في إكسبو 2020 دبي عبر رسالة من رئيس الوزراء الأيرلندي ليو فارادكار سلمها سعادة بول كافانا سفير أيرلندا لدى الإمارات العربية المتحدة لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي.

وبذلك سيكون لأيرلندا فرص للترويج لجهودها في مجال الابتكار أمام ملايين الناس من مختلف أنحاء العالم بعدما أكدت مشاركتها في احتفاء الإمارات العربية المتحدة بالإبداع من خلال إكسبو 2020 دبي.

وتأتي هذه الخطوة تأكيدا على الصلات التجارية والأكاديمية والسياحية التي تربط البلدين، وهي صلات تعززت في وقت سابق هذا الشهر من خلال إعفاء مواطني الإمارات العربية المتحدة من تأشيرة الدخول المسبقة لزيارة هذا البلد العضو في الاتحاد الأوروبي.

وسيتيح إكسبو 2020 دبي لأيرلندا منصة عالمية تستعرض من خلالها نفسها بوصفها مركزا دولياً للابتكار ضمن الاتحاد الأوروبي والسوق الأوروبية الموحدة التي تضم 500 مليون شخص، وكونها وجهةً لعدد متزايد من الأعمال المرتبطة بالتكنولوجيا والشركات الناشئة ورواد الأعمال وخصوصا في القطاع الرقمي.

وتطور أيرلندا- المصنفة في المركز العاشر على مؤشر الابتكار العالمي لعام 2017- قطاع التكنولوجيا المالية بشكل حثيث، مع التركيز على التعاون بين قطاعها المصرفي الراسخ وقطاع الخدمات المالية والشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا المالية.

وتركز أيرلندا على تطبيق استراتيجية طموحة للبحوث والتطوير والعلوم والتكنولوجيا اسمها "الابتكار 2020"، وتهدف إلى البناء على النجاحات التي حققتها الحكومة خلال السنوات العشر الماضية.

ومن خلال استراتيجية الابتكار 2020 تواصل أيرلندا تقدمها نحو تحقيق هدفها بأن تكون رائدة في مجال الابتكار على المستوى العالمي والدفع باقتصاد مستدام قوي ومجتمع أفضل، وهو التزام يماثل تركيز الإمارات العربية المتحدة على البحوث والابتكار ومع الموضوع الفرعي الذي يتبناه إكسبو 2020 دبي: التنقل. وتصنف أيرلندا ضمن الدول العشر الأولى في العالم في مجال جودة الأبحاث العلمية.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم "إن الابتكار واحد من الركائز الرئيسة في إكسبو 2020 دبي، وفي صميم مسيرة إكسبو الدولي منذ انطلاقتها.

"إن أيرلندا بلد يدرك تماما قيمة الابتكار ويوليها عناية خاصة، شأنها في ذلك شأن الإمارات العربية المتحدة. لذا فنحن سعداء بالترحيب بأيرلندا التي أصبحت أحدث دولة تعلن مشاركتها في إكسبو 2020 دبي."

ومن خلال شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل" سيكون إكسبو 2020 دبي منصة لتعزيز الابتكار والإبداع والعمل المشترك على المستوى العالمي، متيحا لملايين الزوار فرصة للاطلاع على المستقبل، مسترشداً بموضوعات رئيسية ثلاثة تبناها إكسبو 2020 دبي وهي: الفرص والتنقل والاستدامة.

وقال سعادة بول كافانا "إن أول إكسبو في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا يوفر لأيرلندا فرصة لا تعوض للوصول إلى أسواق جديدة وإقامة علاقات جديدة.

"إننا، كبلد يركز على الابتكار والتكنولوجيا، مهتمون للغاية بالانضمام إلى المسيرة نحو إكسبو 2020 ونتطلع إلى أن نعرض على العالم إنجازاتنا بوصفنا بلداً عصرياً يدعم الابتكار والتنافسية في قلب الاتحاد الأوروبي وسوقه الموحدة التي تضم 500 مليون شخص."

وشهد تركيز أيرلندا على تطوير قطاع التكنولوجيا المالية تأسيس عددٍ من كبرى الشركات عالمية كبرى لوجود لها هناك، ومنها أكسنتشر – الشريك الرسمي لإكسبو 2020 دبي للخدمات الرقمية بالتعاون مع اتصالات. سيقدم إكسبو 2020 لأيرلندا فرصة لجذب المزيد من الاستثمارات من شركات عالمية أخرى.

وتقدم أكسنتشر الدعم للشركات الناشئة والمبتكرين ضمن عدد من البرامج التي تربطهم بالشركات الكبرى ورواد الأعمال، ومنذ 2011 تدعم مختبرات التكنولوجيا المالية في مختلف أنحاء العالم وأطلقت العام الماضي برنامجاً مشابهاً في دبي بالتعاون مع مركز دبي المالي العالمي تحت اسم "فنتك هايف في مركز دبي المالي العالمي".

وتجمع أيرلندا ودولة الإمارات العربية المتحدة علاقات وثيقة، حيث إن دولة الإمارات تشكّل ثاني أكبر سوق تصدير لأيرلندا في العالم العربي بعد المملكة العربية السعودية. وفي عام 2016، بلغت قيمة صادرات أيرلندا إلى دولة الإمارات 1.4 مليار دولار أمريكي (5.1 مليار درهم). وهناك 100 ألف مواطن أيرلندي يقيمون على أرض الإمارات حالياً.

وتعمل الدولتان على مواصلة تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وهو ما يجسّد التزامهما المشترك بتنمية اقتصادات حديثة وقوية وتنافسية.

ولطالما احتفت معارض إكسبو الدولية، التي بدأت مع المعرض العظيم في لندن عام 1851، بأحدث الابتكارات والتقنيات.

وكذلك سيكون الأمر بالنسبة لإكسبو 2020 دبي، حيث يقدم مخصصات تبلغ 100 مليون دولار أمريكي – عبر برنامج التأثير المجتمعي إكسبو لايف – لدعم المشاريع التي تقدم حلولاً إبداعية للتحديات الملحّة التي تؤثر على حياة الناس أو تسهم في الحفاظ على البيئة، أو الأمرين معاً. 

وقد بدأت أيرلندا بالفعل بالاستفادة من أول مرحلتين من برنامج منح الابتكار المؤثر لإكسبو لايف، اختير 45 مبتكراً عالمياً لإكسبو لايف من 30 دولة، ويأتي اثنان من الأمثلة الحية على دعم إكسبو للأفكار المبتكرة من أيرلندا: "كودر دوجو" و "إيه آي دي:تيك".

ومؤسسة كودر دوجو هي منظمة غير ربحية مقرها دبلن، وتوفر مجموعة من أندية البرمجة الحرة المخصصة للشباب ممن تتراوح أعمارهم بين 7-17 سنة من كل أنحاء العالم. حيث يلتقي من خلالها الشباب ويتعلمون أسس البرمجة والابتكار في مجال التكنولوجيا ضمن بيئة اجتماعية غير رسمية مفعمة بأجواء المرح، وهو ما يربط بين التعليم والتكنولوجيا والصناعة.

أما شركة "إيه آي دي:تيك" فتعمل على توفير الشمول الاجتماعي والمالي إلى التجمعات السكانية المحرومة وغير الموثقة، وذلك من خلال منحهم هويات رقمية تعتمد على تقنية سلسلة السجلات (Blockchain). وتتوافق هذه المبادرة مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بضمان أن تكون لكل شخص في العالم هوية قانونية بحلول عام 2030.

وكانت مجموعة من الدول قد أكدت منذ بداية العام 2018 مشاركتها رسمياً في إكسبو 2020 ومن ضمنها البرازيل و ألمانيا و موناكو. وكما شهدت مشاريع إكسبو 2020 تسارعاً في تويرة العمل والإنجاز بالتزامن مع طرح المزيد من المناقصات والعقود لإكسبو 2020. كما تم مؤخراً الإعلان عن فرص عمل ووظائف شاغرة في إكسبو 2020 .

ومن المتوقع مشاركة أكثر من 180 دولة في إكسبو 2020 دبي، وحتى الآن أكّدت أكثر من 170 دولة مشاركتها.

إقرأ أيضا