أكستنتشر تحقق هدف التوازن في أعداد موظفيها من الجنسين بحلول 2025

الأربعاء 14 يونيو 2017
Omar Boulos,

أبوظبي - مينا هيرالد: أعلنت شركة أكسنتشر العالمية للاستشارات الإدارية والاستراتيجية أنها ستكون قادرة على تحقيق هدف التوازن في أعداد موظفيها من الجنسين مناصفة بنسبة 50% من النساء و50% من الرجال بحلول عام 2025.

وقال رئيس مجلس إدارة أكسنتشر ورئيسها التنفيذي بيار نانتيرم: "نؤمن بأن تحقيق التوازن بين الجنسين ضروري لقيام مؤسسات متفوقة الأداء يقودها الابتكار. فالتنوّع يجعل أعمالنا أقوى وأكثر إبداعاً، والأهم من ذلك، يسهم في بناء عالم أفضل. وبوضعنا هذا الهدف، نرسل رسالة هامة لكوادرنا وعملائنا مفادها أن قوانا العاملة المستقبلية ستكون متساوية."

لدى أكسنتشر حالياً ما يناهز 150,000 موظفة؛ أي حوالي 40 بالمائة من عدد موظفيها حول العالم. وقد وضعت الشركة على مدى السنوات الماضية أهدافاً هامة لتحقيق التوازن بين الجنسين، حيث وضعت هدف جعل نسبة السيدات 40 بالمائة من أعداد الموظفين الجدد الذين تتعاقد معهم الشركة عام 2017، ونجحت في بلوغ هدفها مبكراً العام الماضي. كما شهد العام نفسه أكبر معدل سنوي مسجّل في الشركة لترقيات السيدات إلى منصب مدير عام بواقع 30 بالمائة، لترتفع النسبة العامة لأعداد السيدات المتواجدات في مناصب مدير عام في فروعها حول العالم إلى 25 بالمائة بحلول عام 2020.

كما اتخذت أكسنتشر خطوات عملية لاستقطاب واستبقاء وتطوير وتمكين الموظفات لتحقيق التوازن بين الجنسين في القوى العاملة لديها، مثل:
• رعايتها برنامجاً دولياً لتطوير القيادات التنفيذية النسائية في أهم المناصب بالشركة. وساهم البرنامج خلال ست سنوات في ترقية أو تعزيز صلاحيات حوالي 80 بالمائة من السيدات المشاركات فيه.

• ولضمان الشفافية، وضعت الشركة أهدافاً واضحة قابلة للقياس لزيادة أعداد الموظفات ضمن كوادرها. كما نشرت المعلومات الديموغرافية لأعداد الجنسين من موظفيها في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وجنوب أفريقيا واليابان والهند ودول جنوب شرق آسيا.

• وأطلقت الشركة مبادرات تمكّن الموظفات بالمهارات المطلوبة. منها برنامج "سيدات التكنولوجيا" الذي يسرّع مسار التطور المهني للموظفات المتفوقات في مجال تقنية المعلومات ليصبحن مهندسات تقنيات، وهو دور وظيفي يشهد طلباً مرتفعاً باستمرار.

• وتتعاون أكسنتشر مع المؤسسات الحكومية وقطاعات الأعمال لتحقيق مزيد من التوازن بين الجنسين في أماكن العمل. كما تلتزم بالمبادرات الدولية مثل تعهّد البيت الأبيض الخاص بالمساواة في الأجور، ومبادرة "نموذج التكافؤ"، ومبادرة "الرؤساء التنفيذيون أبطال التغيير" من مؤسسة كتاليست للدراسات.

وعن الغاية من هذا الالتزام، قال عمر بولس، المدير التنفيذي لدى أكسنتشر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "نلتزم بالتنوّع لأنه مصدر الإبداع والأفضلية التنافسية. وفيما تتطلع الشركة العالمية وفروعها في منطقة الشرق الأوسط إلى تحقيق التوازن مناصفة بين الجنسين عام 2025، تبقى غايتنا توفير بيئة عمل ذات بعد إنساني يشعر فيها موظفونا بالانتماء الفعلي، ليحظوا كل يوم بأفضل ما لديهم في حياتهم المهنية والشخصية."

إقرأ أيضا