‏‏تطوير لتقنيات التعليم وتريند مايكرو توقعان مذكرة تفاهم‏

الأحد 21 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

كشفت ’تريند مايكرو‘، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول الأمن الرقمي والمدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمزين ‏‎(‎‎TYO: 4704‎‎; ‎‎TSE: 4704‎‎)‎‏ ‏‏عن توقيع اتفاقية تفاهم مع "تطوير لتقنيات التعليم"، الذراع التقنية لوزارة التعليم السعودية، خلال فعاليات المعرض العالمي لمستلزمات وحلول التعليم 2019 في دبي.‏

‏‏حيث تتعاون ‏‏"‏‏تطوير لتقنيات التعليم‏‏"‏‏، وهي الجهة الرئيس‏‏ي‏‏ة التي تضطلع بمهمة تحقيق التكامل في النظام التعليمي، مع شركة ’تريند مايكرو‘ بموجب مذكرة التفاهم لتوحيد التدابير الأمنية في كافة الجامعات والمدارس ضمن المملكة العربية السعودية.‏

‏‏ويذكر أنّ "تطوير لتقنيات التعليم" هي شركة سعودية ذات مسؤولية محدودة، ‏‏و‏‏إحدى شركات "تطوير التعليم القابضة" والمملوكة من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة، وقد تمّ تسجيل الشركة رسمياً في وزارة التجارة والاستثمار عام 2016.‏

‏‏وتُعتبر الشركة الذراع التقني لوزارة التعليم السعودية؛ إذ توفر حلولاً رقمية وتقنية عالية الجودة في مجالي التعليم والاتصالات لكلا القطاعين العام والخاص. وتهدف إلى تعزيز قطاع التعليم السعودي عبر الاستفادة من التقنيات والتحوّل الرقمي لمواكبة النمو المستقبلي على الصعيدين المحلي والدولي.‏‎ ‎‏كما تتمتع الشركة بالشخصية الاعتبارية والأهلية الكاملة، لتحقيق أغراضها وتنفيذ المهمات الموكلة إليها.‏

‏‏وستمكّنها مذكرة التفاهم هذه من الوصول إلى كافة حلول ’تريند مايكرو‘ الأمنية الرائدة في القطاع، فضلاً عن حصولها على دعم منقطع النظير من الخبراء الأمنيين إلى جانب الاستشارات والخبرات التجارية.‏

‏‏وفي هذا السياق، قال الدكتور يوسف العوهلي، الرئيس التنفيذي لتطوير لتقنيات التعليم: "تأتي مهمة الحفاظ على سلامة قطاع التعليم من الهجمات الإلكترونية على رأس أولوياتنا. فلا بد أن نقوم بحماية البيانات الفكرية، ليتمكّن طلابنا من الاستفادة منها، وليكونوا قادرين على خوض غمار المنافسة على المستوى العالمي. فنحن مدركون للمخاطر التي تنطوي عليها المرحلة الحالية التي تشهد استمرار عملية التحول الرقمي‏‎ ‎‏ضمن قطاع التعليم. وتساعدنا مذكرة التفاهم هذه على التعاون مع ’تريند مايكرو‘ الرائدة في القطاع للاستفادة من منتجاتها وحلولها الموثوقة للتصدّي‏‎ ‎‏للتهديدات اليومية".‏

‏‏ومن جهتها، تحرص ’تريند مايكرو‘ أيضاً على الوصول إلى جهات أخرى ضمن قطاع التعليم لتزويدها بالحلول الأمنية الضرورية. كما تسمح مذكرة التفاهم بتطوير علاقة تعاون وثيقة مع "تطوير لتقنيات التعليم"، الأمر الذي يساعد على ضمان أمن التعليم في المملكة العربية السعودية.‏

‏‏من جانبه، صرّح رشيد العودة،‏‏ ‏‏مدير المبيعات والأعمال الاستراتيجية لدى ’تريند مايكرو‘‏‏: "‏‏سيشهد قطاع التعليم الكثير من المكاسب كنتيجة لتطور العلاقة الاستراتيجية بين ’تريند مايكرو‘ ووزارة التعليم و‏‏’‏‏تطوير لتقنيات التعليم‏‏‘‏‏.‏‏ ومن خلال تعاوننا مع ’تطوير لتقنيات التعليم‘ يمكننا أن نضمن حصول جميع المؤسسات التعليمية على أحدث الحلول الأمنية، التي تقدم مستويات منقطعة النظير من الحماية ضد التهديدات المعروفة وغير المعروفة".‏

إقرأ أيضا