منظمة "رايب إن. سي. سي" و"الجامعة الأمريكية في بيروت": شراكة ناجحة في التعليم الإلكتروني

الإثنين 08 أبريل 2019
بيروت - مينا هيرالد:

جددت منظمة "رايب إن. سي. سي" التزامها مع "الجامعة الأمريكية في بيروت" على مواصلة التعاون المشترك في مجال التعليم الإلكتروني لتزويد طلبة الجامعات بأحدث المعارف والمهارات في مجال تكنولوجيا شبكات الإنترنت، حيث تعد الشراكة بين الجانبين هي الأولى من نوعها على المستوي الأكاديمي. وقام الجانبان في العام الماضي بتنفيذ مشروع تجريبي شمل تطبيق مواد للتعليم الإلكتروني تم تطويرها من قبل اكاديمية "رايب إن. سي. سي" في دورة شبكات الكمبيوتر لطلبة جامعة بيروت الأمريكية والتي أقيمت تحت إشراف الدكتور حيدر صفا. وساهم هذا المشروع في تزويد طلبة الجامعة الأمريكية في بيروت بمواد تدريبية عالية الجودة والتي توفرها المنظمة لمشغلي الشبكات ومقدمي خدمات الانترنت حول العالم.     

وقال محمد عباس، رئيس البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأمريكية في بيروت: "لا تعود فائدة هذه الشراكة على الجامعة الأمريكية في بيروت ومنظمة "رايب إن. سي. سي" فحسب، بل تنعكس أيضاً على جهود تطوير قطاع الإنترنت في لبنان والمنطقة، ونحن نتعاون مع منظمة "رايب إن. سي. سي" في تطوير القدرات للدول الغير مستقرة مثل سوريا والعراق وذلك من خلال استضافتنا لورش عمل تقنية مخصصة لأصحاب المصلحة وكذلك الأكاديميين من تلك الدول."

من جهته، قال شفيق شيا، مدير الاتصالات الإقليمي في "رايب إن. سي. سي": "نحرص على التواصل ودعم المؤسسات الاكاديمية على مواكبة التطورات التقنية في قطاع تكنولوجيا المعلومات في لبنان والمنطقة، وذلك في إطار شراكتنا الاستراتيجية مع الجامعة الأمريكية في بيروت. ويعزز هذا التعاون مع الجامعة الأمريكية في بيروت من مكانتنا كشريك موثوق في قطاع التعليم الإلكتروني."

وطُلب من طلاب الجامعة المسجلين بالدورة، بإكمال الوحدات الدراسية عبر الإنترنت والتي تتألف من محاضرات فيديو واسئلة ودروس تقييمية التي تقدمها "رايب إن. سي. سي"، حيث تم دمج هذه الوحدات الدراسية في منهاج الجامعة الأمريكية في بيروت وتقديمها من خلال منصة التعليم الإلكتروني للجامعة.   

وصرح أحد الطلبة: "كانت الدورة في رأيي مفيدة للغاية من ناحية التعرف على آلية عمل الإصدار السادس من بروتوكول عناوين الإنترنت، كونه أحدث بروتوكولات عناوين الإنترنت. كما كانت الاختبارات مفيدة أيضاً كونها أتاحت لي الاستعداد والتحضير جيداً لكل فصل."  

من جهته، قال طالب ثانٍ: "كانت دورة التعلم عن بعد بواسطة شبكة الإنترنت مثيرة للإهتمام حيث اكتسبت خلالها معلومات جديدة وتعرّفت على إمكانية الاستخدام الأمثل لكلاَ من البروتوكول الرابع والسادس. وناقشت هذة الدورة العديد من الموضوعات الهامة ذات الصلة بـ " بروتوكول الإنترنت"، مثل الأمن ومنهجيات التطبيق والنشر وخطط المعالجة وآليات الانتقال وغيرها، وذلك بطريقة واضحة ومباشرة وبدعم من مقاطع الفيديو والأرقام والإحصائيات الحديثة، مما ساعدنا كثيراً في الوصول إلى فهم شامل ومعمّق."

ودفع التنفيذ الناجح، إلى جانب التعليقات الإيجابية من الطلبة، الدكتور صفا للإعلان عن عزمه على إعادة تصميم الدورة لتقليل عدد الجلسات المباشرة وجهاً لوجه واستبدالها بالمحتوى الرقمي الذي توفره منظمة "رايب إن. سي. سي"، مع الحفاظ في الوقت ذاته على المستوى العالي من جودة التعليم.

من جانبها، قالت رومي كانيس، مدير التدريب في "رايب إن.سي.سي": "يحمل التعاون المبتكر قدرات هائلة للوصول إلى إلى كل مؤسسة تعليمية وكل طالب من الطلبة. ونتطلع بثقة حيال الشراكة المتينة، سيّما وأنّ دمج وحدات التعليم في بيئة التعلم في "الجامعة الأميركية في بيروت" سيمكّن الكادر الأكاديمي والتدريسي من منح الطلبة فرصة مثالية لتطوير قدراتهم التعليمية وتحقيق التطور الأكاديمي بطريقة مبتكرة تتماشى مع مقرراتهم الدراسية."

يجدر بالذكر بأن هذا المشروع النوعي يندرج في إطار مذكرة التفاهم الموقّعة بين "الجامعة الأمريكية في بيروت و"رايب إن.سي.سي" في شهر أكتوبر من العام 2017، في سبيل توطيد أطر التعاون المشترك في مجال بناء قدرات وتطوير شبكة الإنترنت. وتسعى منظمة "رايب إن. سي. سي" باستمرار إلى تعزيز شراكاتها الاستراتيجية مع الأوساط الأكاديمية من خلال إشراك الطلبة والأكاديميين في عدد من الاستراتيجيات الفاعلة؛ مثل "مبادرة التعاون الأكاديمي من رايب" (RACI) وتقديم عروض في جامعات ومدارس حوكمة الإنترنت، إلى جانب تنظم ورش عمل وندوات إلكترونية ومسابقات "هاكاثون" (Hackathon) والانخراط عن بعد من خلال مشاريع نوعية مثل "رايب إن.سي.سي إديوكا" (RIPE NCC Educa).

إقرأ أيضا

Search form