"كورسيرا" و"انسياد" يدشنان برنامجاً تعليمياً لتكنولوجيا "بلوك تشين" في الشرق الأوسط

الثلاثاء 02 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "كورسيرا"، المنصة الرائدة عالمياً في مجال التعلّم عبر الإنترنت، عن إبرام شراكة مع معهد "انسياد"، المؤسسة التعليمية الأبرز في إدارة الأعمال الدولية على مستوى العالم، لإطلاق "ثورة بلوك تشين للشركات"، وهو عبارة عن تخصص جديد سيتم تدريسه على يد دون تابسكوت، الأستاذ غير المتفرغ بمعهد "انسياد" والمؤسس المشارك لمعهد أبحاث بلوك تشين.

من خلال المحتوى المستمد من برنامج البحث البالغة تكلفته ملايين الدولارات من معهد أبحاث بلوك تشين، تم تصميم التخصص المكون من أربعة دورات، والمتوفر في الشرق الأوسط والعالم، بهدف تقديم المتخصصين في قطاع الأعمال إلى عالم "بلوك تشين"، مع التركيز على سبل الاستفادة من التكنولوجيا بشكل استراتيجي لخلق فرص عمل قابلة للتطوير والتوسع. ويعد تابسكوت واحداً من الشخصيات المؤثرة والرائدة على مستوى العالم في تكنولوجيا "بلوك تشين" والقضايا المتعلقة بالدور الذي تضطلع به هذه التكنولوجيا في الأعمال والمجتمع.

وفي معرض تعليق، قال ديل سيدو، رئيس المحتوى في "كورسيرا": "تساهم تكنولوجيا بلوك تشين في إعادة تشكيل عالم الأعمال وخلق فرص جديدة على امتداد مجموعة متنوعة من الصناعات. وأضاف: "فهي تساعد في إحداث ثورة في المعاملات التجارية، وترفع كفاءتها، وتخفض تكاليفها، لذلك من المهم للغاية أن يفهم المطورون التقنيون ومحترفو الأعمال هذه التكنولوجيا وتطبيقاتها. ونحن سعداء بالتعاون مع مؤسسة كبرى مثل انسياد، وشخصية مؤثرة في صناعة بلوك تشين مثل دون تابسكوت لمساعدة المحترفين بهذا المجال على اتخاذ قرارات مستندة إلى المعرفة واستراتيجية حول كيفية استخدام بلوك شين لتحقيق التحول في أعمالهم. "

من جانبها، قالت ليا بيلسكي، نائبة رئيس قسم المشاريع في "كورسيرا": "في الوقت الذي يتوقع أن يبلغ الإنفاق في مجال بلوك تشين بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا حوالي 307 ملايين دولار بحلول عام 2021، سيكون اكتساب مهارات تطبيق هذه التكنولوجيا عاملاً رئيسياً لتعزيز اقتصاد المعرفة في دولة الإمارات."

وأضافت: "وفي ظل استراتيجية دبي للبلوك تشين، والتي تهدف من خلالها الإمارة إلى تعزيز كفاءة الخدمات الحكومية وتحفيز اقتصادها، فإن تخصص ثورة بلوك تشين للشركات الذي أطلقناه أخيراً سوف يساعد قادة الأعمال بالمنطقة على اكتساب المهارات الأساسية اللازمة للابتكار ".

من جهته، قال دون تابسكوت: "إن تثقيف قادة الأعمال يعد أحد العوامل الرئيسية لتسريع تبني تكنولوجيا بلوك تشين على نطاق واسع. ومن خلال العمل مع انسياد وكورسيرا، تمكنا من تطوير دورة تدريبية مميزة عبر الإنترنت من أجل التعريف بتطبيقات بلوك تشين في مجال الأعمال التجارية. وسيكون هذا التخصص قيّماً للغاية للدراسين من جميع أنحاء العالم. "

ولا يتطلب مجال التخصص الجديد معرفة مسبقة بمجال البرمجة، حيث سيمكّن المتخصصين في مسيرتهم المهنية المتوسطة والمتقدمة من اكتساب المهارات التالية:

  • تعميق الفهم بتكنولوجيا "بلوك تشين"، وتعزيز قدراتهم لتحقيق التميز في هذه المنظومة الجديدة.
  • تقييم مختلف المطالبات والتطبيقات ونماذج الاستخدام بشكل دقيق، والتعرف على طرق التعامل مع تحديات تطبيق التكنولوجيا من خلال الاستفادة من مبادئ التصميم السبعة
  • تحليل فرص "بلوك تشين" من أجل تقييم جدوى تطبيق التكنولوجيا في مجالاتهم أو مؤسساتهم.

وقال بيتر زيمسكي، نائب العميد وعميد الابتكار في "انسياد": "من المتوقع أن تحدث بلوك تشين تحولاً في عدد من الصناعات، وهي في الوقت نفسه سلاح ذو حدين. فمن الأهمية بمكان أن يضطلع معهد انسياد بدوره الريادي في توفير برنامج تعليم على مستوى شامل يساعد في التعريف بهذه التكنولوجيا، وصقل مهارات قادة المستقبل استعداداً لهذا التحوّل."   

وقد انطلقت الدورات التدريبية ضمن تخصص "بلوك تشين للشركات" عبر الإنترنت، حيث بدأت بالمساق الدراسي بعنوان "مقدمة في تكنولوجيا بلوك تشين". وبمجرد الانتهاء من البرنامج المكوّن من أربع مساقات دراسية، سوف يحصل الدارسون على شهادة إتمام البرنامج، والتي يمكنهم مشاركتها مع أصحاب الأعمال المحتملين والأوساط المهنية.

وبينما تمضي تكنولوجيا "بلوك تشين" نحو تشكيل موجة أخرى من الثورة التكنولوجية، فإن شركة "كورسيرا" تحرص على إتاحة سبل تعلم مرنة وبتكلفة ميسورة للدارسين. وسوف تواصل "كورسيرا" توفير مسار سهل يمكّن الدارسين من صقل مهاراتهم التي ستساعدهم في إحداث التحوّل على صعيد الوظائف والأعمال. ويخطط كلٌ من معهد "انسياد" و"كورسيرا" لإطلاق عدد من التخصصات العمودية والتي تحقق توافقاً بين محتوى "بلوك تشين" وتطبيقات بعينها ضمن عددٍ من الصناعات، مثل الرعاية الصحية والتمويل وسلسلة التوريد.

إقرأ أيضا

Search form