كلية هارفارد للأعمال تستقطب ألمع العقول الشابة من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا لدوراتها التعليمية في مركز دبي المالي العالمي

الأحد 23 سبتمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أطلق مركز دبي المالي العالمي، المركز المالي الرائد في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، اليوم النسخة الثانية من دورة هارفارد التعليمية لقادة الأعمال الناشئين في الأكاديمية، بالتعاون مع نادي خريجي كلية هارفارد للأعمال في دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك عقب نجاح الدورة الأولى للبرنامج التي تم اطلاقها العام الماضي.

ويتيح هذا البرنامج التعليمي المموّل بالكامل، والذي يمتدّ على مدار خمسة أيام خلال الفترة 23-27 سبتمبر 2018، فرصةً فريدةً للطلاب المتفوقين والطموحين لتنمية مهاراتهم المهنية والعملية. وقد تلقّى البرنامج في دورته الثانية أكثر من 1,731 طلباً للمشاركة من 69 دولةً، وتغطّي مقرراته حزمة متنوعة من الموضوعات بما فيها العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات والأعمال والقيادة.

وشهد مركز دبي المالي العالمي هذا العام زيادةً في عدد الطلاب المشاركين في النسخة الثانية من هذا البرنامج المكثّف، ممن يتعذّر عليهم تحمل تكاليف الحصول على تعليم عالي الجودة والقادمين من منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ليرتفع عددهم من 50 طالباً إلى 70 طالباً. ويتمثّل هدف البرنامج في توفير فرصة تعليمية لدعم وتنمية مهارات الكوادر البشرية من خلال مقررات سيقدّمها مجموعة من أعضاء هيئة التدريس في "كلية هارفارد للأعمال" في مقر الأكاديمية في مركز دبي المالي العالمي.

ومن ضمن الأساتذة المشاركين في تقديم مقررات البرنامج البروفيسور تارون خانّا، الذي تتناول دوراته التعليمية موضوعات الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية والأعمال الدولية؛ والبروفيسور كريم لاخاني، الذي ترصد أبحاثه نماذج الابتكار القائمة على التمويل الجماعي إلى جانب التحوّل الرقمي في أوساط الشركات والصناعات؛ بالإضافة إلى البروفيسورة كريستين فابي، التي تغطي خبراتها الرئيسية السياسات المقارنة، حيث ستركز في محاضراتها على مناطق الشرق الأوسط وجنوب شرق أوروبا‏ وخاصةً تركيا؛ والبروفيسورة كارولين إلكينز، التي تركز أبحاثها على الإمبراطوريات وأوجه الشغب والعنف والليبرالية وانعدام الاستقرار، حيث ستسلط الضوء على أفريقيا ومناطق مختلفة أخرى كانت خاضعة للإمبراطورية البريطانية سابقاً بما في ذلك أجزاء في جنوب شرق آسيا والشرق الأوسط وأوروبا.

ويهدف البرنامج إلى تنمية القدرات الأكاديمية للطلاب المشاركين، علماً بأن كلاً منهم هو أول الملتحقين بالجامعة بين أفراد أسرته، مؤكداً بذلك التزام مركز دبي المالي العالمي بتوفير فرص تعليمية تساهم في تطوير المواهب والكوادر البشرية في دولة الإمارات.

وفي هذه المناسبة، قالت علياء الزرعوني، نائب الرئيس التنفيذي للعمليات في سلطة مركز دبي المالي العالمي: "نحن سعداء باستضافة النسخة الثانية من هذا البرنامج الناجح الذي يتيح للطلاب المشاركين فرصة التعلم على يد أساتذة مخضرمين من إحدى أبرز الجامعات العالمية والتعرّف على أفكار قيّمة ورؤى عميقة. ويؤكد هذا البرنامج التزام مركز دبي المالي العالمي بدعم الجهود المبذولة في تطوير الكوادر الشابة إيماناً بأهميتها في تحقيق أهداف دولة الإمارات نحو تنويع اقتصادها بما يضمن تعزيز مكانتها وقدراتها التنافسية ويكفل استدامة نموّها على الأجل الطويل".

ومن جانبه، قال البروفيسور تارون خانّا، عضو الهيئة التدريسية في كلية هارفارد للأعمال: "تمكّنت جامعة هارفرد مرة أخرى، من خلال تعاونها مع مركز دبي المالي العالمي عبر هذا البرنامج التعليمي، من توفير منصة لنشر المعرفة وتنمية المهارات الوظيفية لدى الشباب الطموح الذين ينتظرهم مستقبل واعد".

وقد شهدت النسخة الماضية تقديم عدة أساليب في التعلم والتدريس والتعريف بسيناريوهات الأعمال المعاصرة والواقعية على يد أعضاء هيئة تدريس "كلية هارفارد للأعمال" المشاركين. وقد تعاون الطلاب مع ممثلي عدد من المؤسسات البارزة في القطاعين العام والخاص التي قدّمت دعمها للبرنامج وشاركت خبراتها وتجاربها العملية.

أخبار مرتبطة