حاكم الشارقة يلتقي رئيس جامعة بولي تيكنيكو دي تورينو ويزور عدد من المراكز البحثية في الجامعة

السبت 04 مايو 2019
تورينو - مينا هيرالد:

التقى صاحب السمو حاكم الشارقة صباح أمس الجمعة البروفيسور جويدو ساراكو رئيس جامعة بولي تيكنيكو دي تورينو وذلك في مقر الجامعة في مدينة تورينو الايطالية.

وتناول سموه خلال اللقاء مع رئيس الجامعة وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والأكاديمية الأحاديث حول المجالات العلمية المشتركة وأهميتها، وبحث سبل التنسيق والتعاون في الشؤون الأكاديمية الجامعية في مختلف المجالات بشكل عام وفي مجالات الهندسة المعمارية بشكل خاص، والتي تتعلق بالبنى التحتية والبيئة بمختلف مكوناتها ومحتوياتها.

وثمنت جامعة بولي تيكنيكو دي تورينو اهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة في الشؤون العلمية وتأسيس جامعات متميزة المستوى الأكاديمي والعلمي في مختلف التخصصات، بما يؤهل الدارسين فيها عبر برامجها الأكاديمية والعلمية لتحقيق أعلى الطموحات وتحقيق أبرز النجاحات في مجالاتهم العملية.

عقب اللقاء زار صاحب السمو حاكم الشارقة مركز أبحاث المياه النظيفة التابع للجامعة، حيث اطلع سموه على ما يضمه المركز من مختبرات بحثية وأجهزة حديثة ومعدات تستخدم في عمل البحوث ودراسة علوم المياه بطرق علمية دقيقة مستمعاً إلى شرح حول آلية عمل هذه الأجهزة.

وقدم قسم الأبحاث التقنية في مركز أبحاث المياه النظيفة في الجامعة لسموه عرضاً حول بعض الأفكار والأبحاث الحديثة التي تعمل عليها وتجربتها في نقل هذه الأفكار من سياق الأبحاث والمخابر إلى أن تكون أدوات متطورة في سوق الأعمال والاستخدام، بحيث تعكس هذه العلوم بشكل مباشر تحقيق المنفعة للمجتمع وترتكز هذه الأبحاث في علوم الطاقة الخضراء والتكنولوجيا الحديثة في خدمة البيئة وتخفيف الانبعاث الكربوني وتقنيات تعقيم المياه وتوليد الطاقة من الأمواج.

وانتقل بعدها سموه لزيارة مركز أبحاث الصناعات والتقنيات الدقيقة والمتطورة التابع للجامعة حيث تعرف سموه على جهود الجامعة في تطوير أعمال وتقنيات كبرى الشركات العالمية في مجال الفضاء والطيران والحواسيب والاتصالات.

واطلع سموه على آلية عمل مركز الأبحاث ودوره في المساهمة في تحقيق نجاحات عديدة ومتفردة للشركات المتعاونة معهم في مجالات الحواسيب والاتصالات والطيران.

هذا وتعد جامعة بولي تيكنيكو دي تورينو أحد أهم الجامعات العالمية في مجالات الهندسة المعمارية حيث تضم العديد من الأساتذة الأكفاء ومختبرات علمية متميزة، بالإضافة إلى مناهج أكاديمية رائدة.

رافق سموه خلال الزيارة كل من سعادة عمر عبيد الحصان سفير الدولة لدى جمهورية إيطاليا، وسعادة عبدالله بن محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وسعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وسعادة الدكتور عبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، وسعادة علي المري رئيس دارة الدكتور سلطان القاسمي، وسعادة عبدالله حسن الشامسي قنصل عام الدولة في ميلان، وسعادة محمد حسن خلف مدير عام هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، والدكتور عمرو عبدالحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث.

إقرأ أيضا

Search form