المعهد المصرفي يفتتح أول غرفة تداول تعليمية على مستوى الإمارات

الأحد 28 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

افتتح أعضاء مجلس إدارة معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية بمقره بمدينة دبي الأكاديمية أول غرفة تداول تعليمية متكاملة على مستوى دولة الإمارات ومعدة بأبرز التقنيات العلمية الحديثة، كما التقى أعضاء المجلس مع المشاركون وأطلعوا على غرفة التداول.

 وتدعم الغرفة التعلم التجريبي المعتمد على التكنولوجيا وذلك من خلال توفير بيئة فعلية لتداول الأسهم والمستندات للمتعلمين والطلبة. وتضم الغرفة 14 محطة مزود بكل أدوات السوق المعتمدة عالمياً، والتي تستخدم أنظمة عالمية مجهزة بالكامل بأدوات السوق وأدوات برامج المحاكاة. من أجل توفير أحدث الخبرات والتدريب في مجال التدريب المصرفي.

كما يتم تقديم مجموعة شاملة من دورات المحاكاة، والتي تغطي الموضوعات التي تهم المهنيين في القطاع المالي عبر إدارة التجارة والخزينة، وإدارة المحافظ الاستثمارية، وإدارة المخاطر، وإدارة الأصول والخصوم، وإدارة البنك الإستراتيجية..

وبدوره، أكد سعادة جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، على أهمية افتتاح أول غرفة تعليمية للتداول والتي تأتي تجسيداً لإستراتجية معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية لمواكبة أحدث التقنيات التعليمية الحديثة في القطاع المصرفي كما أنه يتماشى مع توجهات دولة الإمارات للتحول إلى مركز عالمي للتعليم المالي المهني ومركز رئيسي للخدمات المالية والتعليم.

واَضاف الجسمي: تعتبر غرفة التداول في المعهد المصرفي هي أول منصة تدريب محاكاة لتداول الأسهم من نوعها في دولة الإمارات وثاني غرفة إقليمياً، مشيراً إلى أن الغرفة تعمل على تعزيز التعلم التجريبي المدعوم بالتكنولوجيا، والذي يمكّن المشاركين من تعلم مهارات التداول وبناء المحافظ التي تشمل جميع فئات الأصول، بما في ذلك الدخل الثابت والأسهم والسلع والعملات الأجنبية في بيئة حقيقية مع التحليل الفني.

إقرأ أيضا

Search form