السفير الفرنسي يزور جامعة أبوظبي

الثلاثاء 21 مايو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

استقبلت جامعة أبوظبي في حرمها الجامعي الرئيسي سعادة لودوفيك بوي، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدولة، في زيارة هدفت إلى التواصل مع الجالية الفرنسية في الجامعة واستعراض جوانب الثقافة السياسية الفرنسية.

واستهل الدكتور هاني دويدار، عميد كلية القانون جامعة أبوظبي، الزيارة بكلمة ألقاها وعبر فيها عن سعادته بالزيارة الأولى لسعادة السفير إلى الجامعة.

من جهته، قام سعادة بوي بإلقاء كلمة بحضور كل من البروفيسور وقار أحمد، مدير جامعة أبوظبي، والبروفيسور فيليب هاميل، نائب مدير الجامعة المشارك لنجاح الطلبة، وسالم مبارك الظاهري، المدير التنفيذي للعلاقات المجتمعية، وعدد من عمداء الكليات وأعضاء من الهيئتين التدريسية والإدارية وباقة من الطلبة.

وخلال كلمته التي حملت عنوان "القوة الناعمة والدبلوماسية الثقافية الفرنسية"، سلط سعادة السفير الضوء على عدد من موضوعات الاهتمام العالمية بما في ذلك مكافحة الإرهاب وتغير المناخ، مشيراً إلى السبل التي اتخذتها فرنسا لمواصلة نهج سياسي يركز على الحلول لمواجهة القضايا العالمية الملحة.

وقال سعادته: "تتسم السياسة الفرنسية الخارجية بالطموح والعالمية، حيث تحاول باستمرار توفير حلول لضمان الاستقرار على مستوى العالم."

وسلط سعادته الضوء على اتفاقية باريس، التي تم توقيعها عام 2015 لتنفيذ إجراءات عالمية حازمة لمواجهة تهديد تغير المناخ، والتطوير المستدام والقضاء على الفقر في العالم.

وشملت الزيارة جولة قام بها سعادته في الحرم الجامعي واطلع فيها على مرافق الجامعة ومبادراتها الطلابية والبحثية.

إقرأ أيضا

Search form