اقتصادية دبي تخرج 3 دفعات من الدبلوم المهني للرقابة التجارية 2018 بالتعاون مع "معهد التنمية البشرية"

الأحد 31 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

شهدت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، بالتعاون معهد دبي لتنمية الموارد البشرية، اليوم تخريج 3 دفعات من برنامج الدبلوم المهني للرقابة التجارية للعام 2018 ، الدبلوم الأول من نوعه على مستوى المنطقة، والذي يعنى بإعداد جيل من الموظفين المؤهلين بالمعارف والقدرات والمهارات الأساسية لتنفيذ جميع المهمات الوظيفية لوظيفة الرقابة والتفتيش وحماية المستهلك في إمارة دبي وفق أفضل الممارسات المتبعة عالمياً، الأمر الذي يساهم في حماية مصالح أصحاب العلامات التجارية، وتوفير البيئة الاقتصادية الملائمة لمزاولة النشاط الاقتصادي في إمارة دبي.

وقام سعادة سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي، وسعادة عبدالله الفلاسي، مدير عام دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي بتخريج المشاركين وتسليم الشهادات إلى 59 متدرباً من موظفي اقتصادية دبي وعدد من الجهات الاتحادية المشاركة في الدبلوم، وجرى ذلك خلال حفل خاص أقيم في فندق هوليدي إن فيستيفال سيتي – دبي، بحضور مسؤولين من اقتصادية دبي ومؤسساتها، ودائرة الموارد البشرية لحكومة دبي ومعهد دبي لتنمية الموارد البشرية.

وكرم سعادة سامي القمزي ، وسعادة عبدالله الفلاسي الخريجين في المراتب الأولى من الدفعة الثانية للبرنامج في عام 2018: المركز الأول: علياء محمد الشامسي، المركز الثاني: علي يونس كلبت، والمركز الثالث: فاطمه توفيق محمد، وفي المراتب الأولى من الدفعة الثالثة في عام 2018، المركز الأول: عدنان عبدالرحمن الحمادي، والمركز الثاني: منال يوسف بن اسماعيل، والمركز الثالث: هند عبدالله الريس، وفي المراتب الأولى من الدفعة الرابعة لعام 2018 المركز الأول: حصة محمد السبوسي، والمركز الثاني: جامع عبدالله الفلاسي، والمركز الثالث: علي محمد البلوشي (دائرة التنمية الإقتصادية في رأس الخيمة).

وبلغ إجمالي ساعات التدريبية الدبلوم المهني 240 ساعة، وشملت المساقات الرئيسية له: القوانين والأنظمة التخصصية للقطاع، والحس الأمني والرقابة والتفتيش، وإسعاد المتعاملين (التميز في خدمة المتعاملين – التفاوض والإقناع – الإتصال والتواصل)، وحقوق الموظف و واجباته والإيجابية في العمل، وأنظمة العمل الإلكترونية، والزيارات الميدانية.

وبهذه المناسبة، قال سعادة سامي القمزي: "بدء الدبلوم المهني للرقابة التجارية، الذي أطلقته اقتصادية دبي مسيرته بالتعاون مع معهد دبي لتنمية الموارد البشرية في العام 2017، بهدف إعداد نخبة من الموظفين المؤهلين بالمعرفة والقدرات والمهارات الأساسية لتنفيذ جميع المهام لوظيفة الرقابة والتفتيش وحماية المستهلك بكفاءة وإنتاجية عالية في إمارة دبي، وبالتالي تعزيز السمعة التجارية لإمارة دبي بإعتبارها بوابة لاستدامة الأعمال وتنافسيتها عالميا".

وأشار القمزي إلى أن اقتصادية دبي تسعى إلى الاستثمار في رأس مال البشري من حكومة دبي، مؤكداً إلتزامها بمقولة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "رأس مال الحكومة الأغلى هو موظفوها.

وأضاف القمزي: "نكرم اليوم 3 دفعات من خريجي العام 2018، ومن ضمنهم موظفون من الجهات الحكومية الاتحادية، ومن المتوقع أن نشهد مشاركة العديد من الجهات الحكومية وشبه الحكومية، وكذلك عدد من جهات القطاع الخاص، للانتساب في الدبلوم خلال العام 2019، وهذا وإن دل فإنه يدل على الدور الذي يلعبه البرنامج في تنمية الحس الأمني والإلمام لدى الموظفين بقوانين ممارسة الأعمال وحماية المستهلكين والملكية الفكرية".

قام قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك في عامي 2017 و  2018، بتدريب ما لا يقل عن %62 من موظفي القطاع، ويطمح إلى تأهيل 80% بنهاية العام 2019. وتسعى اقتصادية دبي إلى تحقيق أعلى درجات التميز في الأداء، وذلك من خلال منح الموظف الحكومي صلاحيات أكبر وإمكانيات معرفية ومهنية عالية.

وعلى صعيد متصل، قال سعادة عبد الفلاسي: "يقدم معهد دبي لتنمية الموارد البشرية نموذج تدريبي شامل ومتكامل، إلى جانب تطوير البرامج التدريبية وضمان الكفاءة واستيعاب المفاهيم الجديدة، والتقنيات والمنهجيات بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل، وقام المعهد بالتنسيق والتعاون مع العديد من دوائر حكومة دبي بتصميم برامج تعليمية حسب احتياجات كل دائرة، من أجل تعزيز كفاءة موظفي حكومة دبي، وتوفير التعلم المستمر لهم وتدريبهم ليكونوا مستعدين باستمرار لقيادة العمل الحكومي وتأدية المهام الموكلة لهم على أكمل وجه".

وأضاف الفلاسي: "يوفر الدبلوم المهني للرقابة التجارية" الذي أطلقته دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي، بالتعاون مع اقتصادية دبي نجاحاً بارزاً، وها نحن نشهد اليوم حفل تخريج كوكبة جديدة من الموظفين من هذا الدبلوم الذين حرصوا على المشاركة والحصول على شهادة معتمدة تعزز من كفائتهم، وترفع من خبراتهم في مجال عملهم، إذ تحرص حكومة دبي على الارتقاء بمعايير الأداء الحكومي عبر تأهيل وتدريب الممارسين في القطاعات الاستراتيجية بشكل مهني احترافي".

تمكن معهد دبي لتنمية الموارد البشرية على مدى السنوات الماضية من تخريج المئات من الموظفين وتأهيلهم وفقاً لأعلى المعايير العالمية في مختلف التخصصات وهم يؤدون مهامهم، في مختلف دوائر حكومة دبي، ويقدمون خدمات متميزة للمتعاملين في شتى المجالات، وسوف يواصل المعهد دوره ويؤدي رسالته التي أسس من أجلها ويقدم برامجه التعليمية والتدريبة للجميع على أيدي مختصين ذوي خبرات عالية، ويسهم في نهضة وتطور دولة الإمارات.

إقرأ أيضا