"أكاديمية ألفا للطيران" تدخل في شراكة مع "الاتحاد لتدريب الطيران" للتعاون في تقديم التدريبات على مهارات الطيران الأساسية

الثلاثاء 06 نوفمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت "الاتحاد لتدريب الطيران" و"أكاديمية ألفا للطيران"، التي تمثل أكبر برنامج تدريبي لرخصة طيار الطاقم المتعدد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن إطلاق شراكة بين المؤسستين تتولى في إطارها "الاتحاد لتدريب الطيران" تقديم المحاور التدريبية الخاصة بمهارات الطيران الأساسية للطلاب ضمن برنامج تدريب الطيارين التابع لأكاديمية "ألفا".

وتعدُّ "الاتحاد لتدريب الطيران" مؤسسة تدريب معتمدة (ATO) تتمتع بسمعة مرموقة مع مرافق تدريبية تصنف ضمن أكبر مرافق التدريب على الطيران في منطقة الشرق الأوسط. وسوف يمضي الطيارون الطلاب ثلاثة أشهر في مرافق الاتحاد لتدريب الطيران في مدينة العين، حيث سيتم تدريبهم على الطائرات طراز "سيسنا" قبل عودتهم إلى "أكاديمية ألفا للطيران" في الشارقة لبدء مراحل التدريب المتقدم على أجهزة محاكاة الطيران.

وتؤكد الشراكة على النمو الذي يشهده قطاع تدريب الطيارين في دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف أنحاء العالم. ومع اشتداد النقص في أعداد الطيارين عالمياً، تعمل المؤسستان على التوسع في نطاقهما من أجل الوفاء بالطلب على الطيارين من شركات الطيران حول العالم.

وعلى مدار السنوات القليلة الماضية، أكملت "ألفا" دورات التدريب على مهارات الطيران الأساسية في أوروبا، ومن شأن هذا التعاون الجديد، الذي يتيح للطلاب إمكانية إتمام كافة تدريبات الطيران في دولة الإمارات العربية المتحدة، أن يساهم في تعزيز المكانة الراسخة لدولة الإمارات كمركز عالمي في مجال تدريبات الطيران.

وتعد أكاديمية ألفا للطيران مشروعاً مشتركاً بين "مجموعة ألفا للطيران" العالمية المتخصصة في تدريب الطيران و"العربية للطيران"، شركة الطيران الاقتصادي الرائدة في المنطقة والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، ولدى الأكاديمية ما يزيد عن 250 طياراً متدرباً والذين من المخطط التحاقهم بشركة العربية للطيران للتدريب واكتساب الخبرات العملية في وظيفة مساعد طيار أول. ويدرس بالأكاديمية في الوقت الراهن طلاب من أكثر من 62 دولة وتشهد نمواً متزايداً في أعداد طالبات الطيران الملتحقات ببرنامج تدريب الطيارين.  

وبدورها، توفر "الاتحاد لتدريب الطيران" مرافق تدريبية متطورة في أبوظبي تتضمن 11 جهازاً لمحاكاة الطيران الكاملة، إضافة إلى كلية التدريب على الطيران التابعة لها في مدينة العين. ويعمل بالشركة مدربين من أصحاب الخبرات الطويلة يقدمون مجموعة واسعة من البرامج التدريبية للطيارين بالاتحاد للطيران وكذلك لطياري شركات الطيران التجارية من مختلف أنحاء العالم.

وتعليقاً على الشراكة بين الجهتين، أفاد الكابتن باولو لا كافا، المدير والمدير المسؤول بالاتحاد لتدريب الطيران، بالقول: "يسعدنا التعاون مع أكاديمية ألفا للطيران لتقديم تدريبات الطيران عالمية المستوى. وبفضل فريق المدربين أصحاب المهارات والخبرات الطويلة في الاتحاد لتدريب الطيران إضافة إلى المرافق وطائرات التدريب المتطورة، يصبح ذلك واحداً من أفضل الخيارات في قطاع تدريبات الطيران على مستوى العالم".

من جهته، أشاد الكابتن نظيم الحمد، المدير العام لأكاديمية ألفا للطيران، بهذا التعاون قائلاً: "تمثل شراكتنا مع الاتحاد لتدريب الطيران المرحلة التالية من توسعاتنا الطموحة، ومع الطلب المتزايد بمعدلات قياسية على الطيارين التجاريين فإننا سعداء بالدخول في هذه الشراكة مع الاتحاد لتدريب الطيران لضمان استمرار طيارينا المتدربين في الحصول على أفضل التدريبات المتاحة بقطاع الطيران".

إقرأ أيضا