ندوة لغرفة دبي تناقش أفضل الممارسات لتعزيز رفاهية وسعادة الموظفين في بيئة العمل

الثلاثاء 23 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

في إطار جهودها لتعزيز الوعي حول أفضل الممارسات المسؤولة في مجتمع الأعمال، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً عبر مركز أخلاقيات الأعمال التابع لها ندوة حول أفضل الممارسات لتعزيز رفاهية الموظفين في مكان العمل، وذلك في مقر الغرفة بمشاركة مميزة من شركات القطاع الخاص في دبي.

وشهدت الندوة كلمات وعروضاً تعريفية من عدد من الشركات الرائدة في الدولة وأبرزها "شنايدر إلكتريك" و "سلطة واحة دبي للسيلكون" ومجموعة النابوده للمشاريع وبنك رأس الخيمة الوطني و"سيكس كونستركت"، حيث تناول المتحدثون أفضل الممارسات المتبعة في شركاتهم لتعزيز سعادة ورفاهية الموظفين.

وهدفت الندوة إلى التعريف بأفضل الممارسات التي تعزز الرفاهية للموظفين في بيئة العمل، الأمر الذي يساهم في تحسين الإنتاجية ويعزز سمعة الشركة باعتبارها تهتم بموظفيها، وتحرص على سعادتهم ورفاهيتهم بما يحقق أهدافها المؤسسية، ويعزز مساهمتها المجتمعية.

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى ان الرفاهية في مكان العمل يجب أن تكون جزءاً أساسياً من الثقافة المؤسسية، لأن تأثيراتها تصب لصالح المؤسسة عبر تحسين بيئة الأعمال وتحفيز الموظفين، لافتاً إلى ان المؤسسات الناجحة هي المؤسسات التي تستثمر في رفاهية موظفيها في بيئة العمل.

وخلص المشاركون في الندوة إلى عدد من التوصيات لاعتماد أفضل الممارسات لإسعاد الموظفين وتحسين رفاهيتهم ومنها اعتماد ممارسات رفاهية الموظفين وسعادتهم ضمن استراتيجية الشركات، والتركيز على توفير فرص التدريب والتطوير لجميع الموظفين، بالإضافة إلى الاهتمام بصحة وسلامة الموظفين.  

يشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم

المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى

تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

إقرأ أيضا