من سيارة I-PACE إلى أخرى: جاكوار لاند روڤر تمنح الألمنيوم دورة حياة ثانية

الأربعاء 03 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

تقوم "جاكوار لاند روڤر" بتطوير المرحلة التالية من استراتيجية الحلقة المغلقة الخاصة بالألمنيوم من خلال مبادرة مبتكرة لإعادة تصنيع مركبات اليوم، وتحويلها إلى سيارات الغد.

يسعى مشروع "رياليتي" إلى الحصول على الألمنيوم من سيارات جاكوار ولاند روڤر الموجودة وإعادة تشكيلها كألمنيوم عالي الجودة لصناعة المركبات الجديدة.

ويتم اختبار هذه العملية حالياً على نماذج تجريبية مبكرة سابقة للإنتاج من سيارة جاكوار I-PACE تمت إزالة بطارياتها بأمان، وتدخل هذه البطاريات بدورها أيضاً في عملية إعادة تصنيع تطورها جاكوار لاند روڤر، فيما يتم فصل الخردة من السيارات إلى عدة مواد مختلفة باستخدام حساسات متطورة من شركة "أكسيون"، وفور فصل الألمنيوم عن بقية المواد، يتم صهره وإعادة تشكيله.

من المتوقع أن يخفض مشروع "رياليتي"، عند عمله بكامل قدرته الاستيعابية، من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الخاصة بالإنتاج، ومن كمية الألمنيوم الخام اللازم لإنتاج المركبات، وقد خفضت جاكوار لاند روڤر من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجمة عن تصنيع سياراتها عالمياً بنسبة 46 بالمئة للسيارة الواحدة وما زالت ملتزمة بعملية تخفيض الاعتماد على الكربون.

ويساعد هذا المشروع الريادي، المؤسس بالتعاون مع جهاز "إنوڤيت يو كيه" التابع للحكومة البريطانية، جاكوار لاند روڤر على توسيع الحلقة المغلقة لاقتصاد الألمنيوم الخاصة بها. بين سبتمبر 2013 ويناير 2019، تم استخدام حوالي 300,000 طن من خردة الحلقة المغلقة لصناعة الألمنيوم المضغوط خفيف الوزن في هياكل سيارات العلامة التجارية، وذلك ضمن كافة طرازاتها من السيارات بما فيها سيارات XE.

في عام 2014، أصبحت سيارة جاكوار XE أول مركبة في العالم تستخدم سبائك الألمنيوم من فئة RC5754 لصناعة ألواح هيكلها، ويشكل الألمنيوم المعاد تصنيعه 75 من هذه السبائك. كما يصنع نصف هيكل سيارة XE من سبائك الألمنيوم التي تحتوي على كميات كبيرة من الألمنيوم المعاد تصنيعه، الأمر الذي أصبح ممكناً بفضل نظام الحلقة المغلقة للتصنيع، والذي تتبعه المنشآت الواقعة في المملكة المتحدة وسلوفاكيا.

وكجزءٍ من الرؤية المستقبلية المعروفة باسم "ACES" (استقلال، تواصل، طاقة كهربائية، ونقل مشترك)، ستكون هناك فرصة أفضل لإعادة التصنيع عبر مشروع "رياليتي"، حيث ستكون جاكوار لاند روڤر قادرة على التخطيط لتقاعد أساطيل النقل المشترك الكبيرة، الأمر الذي سيمكنها من إضافة الحلقة المغلقة ضمن الجداول الزمنية للإنتاج، حيث يمكن استرجاع المركبات، ثم إزالة الانعباثات الضارة منها، وتقطيعها بكميات كبرى، ثم تحقيق فرصة أعمال قابلة للنمو من خلال استخدام ألمنيوم الشركة المعاد تصنيعه ضمن منشآتها الخاصة.

تستخدم جاكوار لاند روڤر حالياً 180,000 طن من الألمنيوم كل عام، وتشكل هذه الكمية نسبة صغيرة من 80 مليون طن يتم إنتاجها سنوياً، ويعتبر الألمنيوم من بين المواد التي يعاد تصنيعها بكثرة، حيث ما زال يجري استخدام 75% من كل الألمنيوم الذي تم إنتاجه على الإطلاق.

وقال غيل غيلوم، مدير مشروع "رياليتي" في جاكوار لاند روڤر: "أكثر من مليون سيارة يتم تقطيعها كل عام في المملكة المتحدة وهذا المشروع الريادي يتيح لنا فرصة حقيقية لنمنح بعض هذه السيارات حياة ثانية. الألمنيوم مادة قيّمة وعنصر أساسي في عملياتنا الصناعية ولهذا نحن ملتزمون بالتأكد من استخدامه بأعلى قدر ممكن من المسؤولية".

يقوم مجموعة من علماء  جامعة برونيل بفحص الألمنيوم المعاد تصنيعه، حيث أجروا عليه اختبارات متانة وقيموا مدى نقائه، لضمان تحقيق المعايير الميكانيكية اللازمة لاستخدامه في ألواح هياكل مختلف طرازات جاكوار ولاند روڤر.

إقرأ أيضا