جاكوار لاند روڤر تشجع اليافعين على الترميز من أجل مستقبل القيادة الذاتية

الثلاثاء 16 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

يتعلم مهندسو الغد الترميز الخاص بمركبات القيادة الذاتية المستقبلية بفضل برنامج "لاند روڤر 4×4 في المدارس" الفريد من نوعه.

ستحتاج سيارات القيادة الذاتية ما يقدر بمليار سطر من الترميز البرمجي(1) – حوالي 1,000 مرة أكثر من 145,000 سطر احتاجتها ناسا لهبوط "أبولو 11" على القمر(2)، ولتلبية الحاجة المتنامية للمزيد من المبرمجين من أجل توفير هذه المركبات ذاتية القيادة في المستقبل، تقوم "جاكوار لاند روڤر" بإلهام الجيل المقبل من مهندسي البرمجيات.

اليافعون الذين يتنافسون هذا العام في النهائيات العالمية من تحدي التكنولوجيا "لاند روڤر 4×4 في المدارس"، المبادرة العالمية لإثراء التعليم الساعية لتشجيع الشباب على اختيار مهن مركزة على العلوم والتكنولوجيا، استطاعوا أن يكتبو 200 سطر من الترميز خلال 30 دقيقة فقط، ليسيّروا بنجاح سيارة لاند روڤر إيڤوك حول حلبة طولها 5.7 متر.

وقال ديفيد لاكين، رئيس قسم التعليم في معهد الهندسة والتكنولوجيا (IET): "نحن الآن في مرحلة من النقص في المهارات الرقمية – المملكة المتحدة وحدها تحتاج مليون مهندس برمجيات لتلبية الطلب المتزايد على الاختصاصات التي تحتاج معرفة بالترميز أو هندسة البرمجيات أو الإلكترونيات"

"المهارات الرقمية أمر جوهري للاقتصاد، ولهذا يفتخر معهد الهندسة والتكنولوجيا بدعم المبادرات من نوعية تحدي التكنولوجيا ‘لاند روڤر 4×4 في المدارس‘ لتضمن إلهام وتعليم وتطوير المهندسين المستقبليين، وتشجع على التنوع ضمن مختلف موضوعات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والعلوم في سن مبكرة. إن أردنا أن نحافظ على فرص العمل للجيل المقبل، علينا أن نزود قوى العمل المستقبلية بالمهارات التي يحتاجونها لهندسة عالم أفضل."

في عام 2018، كان هناك 23 مليون مطور برمجيات في العالم، ومن المتوقع أن ينمو هذا الرقم إلى 27.7 مليون بحلول 2023†، ويتوقع البحث الذي أجراه المنتدى الاقتصادي العالمي أن 65% من طلاب اليوم سينتهي بهم الأمر في أعمال غير موجودة حالياً*.

هذا العام، ستطلق جاكوار لاند روڤر برنامج "التمرن على المهارات الرقمية" لتجذب أفضل مهندسي الكومبيوتر من أجل المساهمة في برمجة الجيل التالي من سياراتها الكهربائية المتصلة ذاتية القيادة ودعم المعامل في المستقبل.

وقال نيك روجرز، المدير التنفيذي لهندسة المنتجات في "جاكوار لاند روڤر": "مهارات هندسة وبرمجيات الكومبيوتر أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى في قطاع السيارات سريع التغيّر، وستزداد هذه الأهمية مع ظهور المزيد من المركبات المشغلة آلياً والمتصلة والكهربائية على الطرقات. تحتاج المملكة المتحدة وحدها حوالي 1.2 مليون من أصحاب المهارات الرقمية الاختصاصية بحلول 2022، ومهمتنا كشركة تكنولوجيا أن نلهم ونطوّر الجيل المقبل من المهندسين الفضوليين في مجال التقنية والروّاد في المجال الرقمي. تحدي التكنولوجيا ‘لاند روڤر 4×4 في المدارس‘ هو إحدى الطرق التي نقوم بذلك عبرها، إضافة إلى برنامج ‘التمرّن على المهارات الرقمية‘ الذي نطلقه هذا العام".

ساعد برنامج "لاند روڤر 4×4 في المدارس" الشركة على الوصول لأكثر من أربعة ملايين شاب منذ عام 2000. هذا العام، تأهل 110 طلاب من 14 بلداً إلى النهائيات العالمية المقامة في جامعة وارويك، وفاز فريق "نيو جين موتورز" من اليونان بالجائزة الأولى بعد يومين من المنافسة الشديدة.

وقال مارك ويميس هولدن، المدرس السابق ومطور المحتوى التعليمي في المملكة المتحدة: "الترميز أولوية بالنسبة لهذا القطاع والمعلمون يقومون بعمل مذهل ليوفروا المنهج المناسب، ولكن المدارس لديها أولويات أخرى إضافة لكونها مقيدة بالميزانيات والأوقات المحدودة. القطاع الخاص، والبرامج المماثلة لبرنامج "لاند روڤر 4×4 في المدارس"، لديها فرصة حقيقية لسد الفجوة بين ما يستمتع به الطلاب وكيفية تحويله إلى مهنة في المستقبل".

جاكوار لاند روڤر رائدة في مجال خدمات التشغيل الآلي والاتصال والإلكترونيات والمشاركة (ACES) وقد استثمرت في هذا المجال في مقراتها العالمية الرائدة، بما في ذلك مدينة شانون في جمورية أيرلندا، وبودابست في هنغاريا، وبورتلاند في الولايات المتحدة.

وقال جون كورميكان، المدير العام لهندسة المركبات في شانون: "تلعب شانون دوراً هاماً في تحقيق رؤية الشركة للمركبات المشغلة آلياً والمتصلة، ولكن لا يمكننا أن نصل لهذا المستقبل بدون أفضل العقول والأفراد القادرين على كتابة الفصل المقبل في ‘جاكوار لاند روڤر‘. إنه أمر رائع أن نرى هذا التوجه المبتكر من قبل الشركة نحو الاستثمار في الجيل المقبل".

Search form